مصر تشارك للمـرة الأولي فى اجتماع المجموعة المصغرة حول سوريا بحضور «دى ميستورا»
مصر تشارك للمـرة الأولي فى اجتماع المجموعة المصغرة حول سوريا بحضور «دى ميستورا»

مصر تشارك للمـرة الأولي فى اجتماع المجموعة المصغرة حول سوريا بحضور «دى ميستورا» صحيفة المختصر نقلا عن الوطن ننشر لكم مصر تشارك للمـرة الأولي فى اجتماع المجموعة المصغرة حول سوريا بحضور «دى ميستورا»، مصر تشارك للمـرة الأولي فى اجتماع المجموعة المصغرة حول سوريا بحضور «دى ميستورا» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، مصر تشارك للمـرة الأولي فى اجتماع المجموعة المصغرة حول سوريا بحضور «دى ميستورا».

صحيفة المختصر شارك وزير الخارجية سامح شكرى، أمس، للمـرة الأولي فى اجتماع المجموعة المصغّرة بخصوص سوريا، التى تتشكل من وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا والسعودية والأردن.

وناقش اجتماع «بروكسل» آخر التطورات على الساحة السورية، لا سيما التصعيد فى المنطقة الجنوبية وشمال سوريا. كما تتطرق المحادثات إلى آخر المستجدات فى مناطق هبوط التصعيد، فضلاً عن الجهود التى يقوم بها المبعوث الأممى إلى سوريا ستيفان دى ميستورا، بالتعاون مع الأطراف الإقليمية والدولية المعنية، للدفع بالحل السياسى لتسوية الأزمة، وفقاً للمرجعيات المتعارف عليها وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وأهمها القرار 2254.

وسيقوم المبعوث الأممى بإحاطة الحضور بخصوص نتائج الاتصالات والمشاورات التى يقوم بها من أجل تَصْحِيح اللجنة الدستورية وتحديد ولاياتها ومراجع الإسناد الخاصة بها تحت رعاية الأمم المتحدة ومسار جنيف.

وزير الدفاع الروسى: «دمشق» لم تتوجه إلى موسكو بخصوص توريد منظومات الدفاع الجوى «إس - 300».. وجنرال أمريكى يحذر من تَصْحِيح تنظيم إرهابى أشد خطراً من «تنظيم الدولة الأسلامية»

وتعد هذه هى المرة الأولى التى تشارك فيها مصر باجتماع المجموعة المصغرة، وذلك على ضوء ما تضطلع به من دور حيوى من أَثْنَاء اتصالاتها الممتدة مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية لإرساء الحل السياسى للأزمة السورية ووقف نزيف الدم، بما يحفظ كيان ووحدة الدولة السورية وسلامة الشعب السورى الشقيق. على الصعيد الميدانى فى سوريا، أعلن وزير الدفاع الروسى سيرجى شويجو، أن دمشق لم تتوجه إلى موسكو بخصوص توريد منظومات الدفاع الجوى «إس - 300»، مؤكداً أن بلاده مستعدة لمناقشة هذه المسألة. وذكر وزير الدفاع الروسى فى مقابلة مع صحيفة «إل جورنالى» الإيطالية، أمس «إن منظومات صواريخ «إس - 300» هى منظومات تسليح دفاعية، لذلك لا يمكنها تَصْحِيح تهديد على الأمن القومى لأى دولة أخرى، وقرار توريد هذه الصواريخ لتسليح جيش أى دولة أجنبية يُتخذ على أساس الطلب المعنى، وهو غير موجود حتى الآن من قبل سوريا»، مشيراً إلى أن روسيا مستعدة لبحث الموضوع مع سوريا.

وأشار «شويجو»، أن الولايات المتحدة لم تخصّص أى أموال لمساعدة المدنيين السوريين المتضررين من الحرب، وأن المدنيين فى الرقة ما زالوا يموتون حتى الآن جـراء الذخيرة والألغام المتروكة هناك بعد القصف المكثف لطيران قوات التحالـف تَخْت اشراف الولايات المتحدة»، مشيراً إلى أن أعداد هؤلاء المتضررين يقدر أسبوعياً بالعشرات، بينهم أطفال.

وسلمت المجموعات المسلحة المنتشرة فى مدينة بصرى الشام دفعة جديدة من سلاحها الثقيل للجيش السورى، وذلك فى سياق الاتفاق الذى تم التوصل إليه فى المدينة، وذكرت وكالة الأخبـار السورية أنه تم تسلم مدفع عيار 57مم وآخر عيار 37مم، إضافة إلى ثلاثة صواريخ «تاو» مضادة للدروع مع منصات إطلاقها. ووفقاً للوكالة، سلمت المجموعات المسلحة فى بصرى أَثْنَاء الأيام الماضية على دفعات 4 دبابات و3 عربات «بى إم بى»، ومدفع هاون عيار 160مم ومدفعاً عيار 57مم.

فيما ذكرت وزارة الخارجية الروسية إن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوجدانوف، التقى سفير سوريا لدى روسيا، رياض حداد، لمناقشة الاستعدادات لاجتماع مصالحة سورى آخر فى إطار أستانا (يضم روسيا وإيران وتركيا) يُعقد فى سوتشى فى أواخر الشهر الحالى، وذكرت وزارة الخارجية الروسية، فى بيان، وفق ما نقلته وكالة أحـداث (تاس) الروسية أمس، أن نائب وزير الخارجية الروسى والممثل الرئاسى الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ميخائيل بوجدانوف التقى مع السفير السورى فى روسيا رياض حداد، بناءً على طلب الأخير.

وأظهر الجنرال الأمريكى مايك ناجاتا أن آلاف المقاتلين من تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية الإرهابى هربوا من المناطق التى خسرها التنظيم فى سوريا والعراق وهم الآن مستترون فى المناطق التى لجأوا إليها، محذراً من أن هؤلاء المقاتلين يمكن أن يعودوا ويشكلوا خطراً جديداً يشبه تماماً خطر «تنظيم الدولة الأسلامية».

ونقلت قناة «العربية» عن الجنرال ناجاتا قوله، أَثْنَاء محاضرة فى واشنطن، أن مجموع مقاتلى «تنظيم الدولة الأسلامية» وصل إلى 40 ألفاً أَثْنَاء مرحلة سيطرة التنظيم على أجزاء واسعة من سوريا والعراق، إلا أن الآلاف قتلوا أَثْنَاء المعارك، لكن ما زالت هناك جيوب للتنظيم فى سوريا والعراق، ويجب القضاء عليها وإنهاء المهمة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، مصر تشارك للمـرة الأولي فى اجتماع المجموعة المصغرة حول سوريا بحضور «دى ميستورا»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن