تقرير للأمم المتحدة يضع المغرب في مؤخرة العالم في التنمية البشرية " أين الثروة"
تقرير للأمم المتحدة يضع المغرب في مؤخرة العالم في التنمية البشرية " أين الثروة"

تقرير للأمم المتحدة يضع المغرب في مؤخرة العالم في التنمية البشرية " أين الثروة" صحيفة المختصر نقلا عن الجزائر تايمز نبث إليكم زورانا الكرام أخر الأخبار العربية والدولية ,كما نهتم أيضا بأخر قضايا الدول العربية تقرير للأمم المتحدة يضع المغرب في مؤخرة العالم في التنمية البشرية " أين الثروة"، تقرير للأمم المتحدة يضع المغرب في مؤخرة العالم في التنمية البشرية " أين الثروة" ومن الجانب الأخر ننشر لكم زوارنا أخر الأخبار اليومية على مدار الساعة لحظة بالحظة من قلب الحدث عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع أهم الأخبار ، تقرير للأمم المتحدة يضع المغرب في مؤخرة العالم في التنمية البشرية " أين الثروة".

صحيفة المختصر أظهر تقرير رسمي لمنظمة الأمم المتحدة، عن تصنيف صادم للمملكة المغربية في التنمية البشرية.

و تَسْوِيَة المغرب متذيلاً، منطقة البحر المتوسط التي تنخرها الحروب حيث تقدمت كل من ليبيا التي تعيش الحرب و تونس و مصر اللتان تابع معنا حالة لا استقرار سياسي واقتصادي واجتماعي، ورغم ذلك تقدمت على المغرب في مجال التنمية البشرية.

و تجاوزت ليبيا التي تغيب فيها الدولة بشكل كلي، المغرب بعدة درجات حيث حلت في المركز 102 و تونس في المركز 97 بينما حلت الجزاير في أفضل مركز مغاربياً في المركز 83، أما المغرب فقد تذيل المنطقة في المركز 123، فيما حلت مصر التي تعيش حالة اللاستقرار في المركز 111.

التقرير التفصيلي للأمم المتحدة، أظهر أن المغرب لا ينافس في التنمية البشرية سوى دول منهارة كاليمن والسودان وموريتانيا.

ويتسائل المتتبعون عن مصير ملايير الدراهم التي تصرف سنوياً فيً مشاريع ‘التنمية البشرية’ التي فشلت جميعها في رفع مؤشر التنمية بالمملكة بشهادة الأمم المتحدة.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

ونشكركم أيضا فى نهاية الخبر ونأسف عن أي خطأ فى المحتوى الإخباري نظرا لتشعب سعينا فى تجميع الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار فى وقت حدوثها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن ننول إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر .

المصدر : الجزائر تايمز