كيف تجعلينَ شريكَ حياتكِ دائم التفكير بكِ؟
كيف تجعلينَ شريكَ حياتكِ دائم التفكير بكِ؟

كيف تجعلينَ شريكَ حياتكِ دائم التفكير بكِ؟ صحيفة المختصر نقلا عن فوشيا ننشر لكم كيف تجعلينَ شريكَ حياتكِ دائم التفكير بكِ؟، كيف تجعلينَ شريكَ حياتكِ دائم التفكير بكِ؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، كيف تجعلينَ شريكَ حياتكِ دائم التفكير بكِ؟.

صحيفة المختصر الحب هو علاقة احتياج عقلي وروحي وجسدي يُشبعها لنا شخص نقابله في حياتنا، فيحدث التفاعل والانسجام، ويصبح جزءا من حياتنا، إما يُسعدنا أو يُهلِكنا.

ومهما كانت الأسباب وراء الحب، يبقى هناك ما هو الأهم في شخصية المرأة وتكوينها لتبقى عالقة بذهن الرجل وتشغل فكره باستمرار.

ميّزات المرأة التي تُشغل بال الرجل وتفكيره

 

من ثقة المرأة بنفسها وقناعتها بقدراتها وشكلها وجسدها، بدأت الأخصائية النفسية ومدربة التنمية الذاتية سحر مزهر حديثها لـ “صحيفة المختصر” عن العوامل التي لو وُجدت عند المرأة لاستطاعت شغل بال حبيبها بها طوال الوقت؛ فبالثقة تصبح شخصية جميلة ومتّزنة وتصبح مثار اهتمامه، بعيداً عن دخوله في تفاصيلها الأخرى.

الصدق في مشاعرها وحديثها، بلا تكلُّف أو تمثيل، أو إظهار شخصية مزيفة ليست هي، من الصفات التي يعشقها الرجل سواءً كان صادقاً أم كاذباً.

وبيّنت مزهر أن المرأة المرِحة، من دون ابتذال، وتعرف التوقيت الأنسب لضحكها وجديّتها وإطلاق النكات، من أضخم ما يعشقه الرجل، ويبقى منشغل التفكير بها، حيث معها يشعر بالسعادة.

أما انتقاداتها وممارسة دور المعلمة أو الأم عليه، من الأمور المكروهة عنده، لأنه كائن حر، لا يحب التقيد والانضباط بشيء معين، فكلما حافظتْ المرأة على مساحة الحرية بينهما، نالت من تقديره وتفكيره الكثير.

وتأتي عفويتها واحترام أنوثتها، وعدم المبالغة في لباسها ومكياجها، وقدرتها على المناقشة بعلميّة واتزان وهدوء، من الأمور التي تجعل الرجل يتعلق بها، لأنه حكماً يكره التزيُّف، ثم لاحقاً سيكتشف الأشياء على حقيقتها وتظهر العيوب التي كانت تحاول إخفاءها.

أثبتت مزهر أنه من غير الصواب أن يُذكر للرجل: “كما تشاء” في مواقف يطلب منها التعرف على رأيها حول ما تحبه وتكرهه، وأن تترك له فُـرْصَة القرار بدلاً عنها، فهذا يُشعره بأنها غير مريحة، مهما كان يقرأها جيداً.

التزام الصمت أَوْساط انشغاله في أمور أخرى، وعدم ضغطه واختراق عالمه، وبالوقت ذاته، تُشعره بانتظارها حال انتهائه من أعماله، هي مؤشر لاحترام حالته أولاً وأنها بحاجته ثانياً، وليست ثقلاً عليه أو مدعاة للنفور منها.

ماذا تفعل؟

شبّهت مزهر الرجل بالنَّبتة، التي لو سُقيت كل يوم لغرقت وماتت؛ فإغراقه بالعاطفة والاهتمام بصورة مبالغ بها، يحرق كرتها، ويعلن انتهاء أهميتها. والأجدى لها أن تترك شحن بطارية عاطفته إلى النصف، كي يحتاجها أضخم، ويمنحها وقتاً من تفكيره، لحين انتهاء شحنها.

أن تكون كالسهل الممتنع بأنوثتها وذكائها، وما هو إلا جزء من اهتماماتها وليس الكل، أمور تغيظه من وجود المنافسين الذي يُشغلون حبيبته عنه، وقد يسعى جاهداً للتقرب منها ليثبت أهميته، في الوقت الذي أثبتت له أنها لم تعلق سعادتها ومتعتها الشخصية على كيانه فقط.

وحتى لا يشعر بعبئها وتفاهتها وصِغر عقلها، ينبغي أن لا تعوّل نجاحاتها عليه وحده، بل تكون مستقلة قادرة على إدارة أمورها وحدها، وتثير اهتمامه بشكل إيجابي، ويشتاقها ويفكر بها ويفتقد غيابها.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، كيف تجعلينَ شريكَ حياتكِ دائم التفكير بكِ؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : فوشيا