لماذا لينكس و ماك لا المزيد إلى برامج مضادات الڤيروسات عكس الويندوز ؟
لماذا لينكس و ماك لا المزيد إلى برامج مضادات الڤيروسات عكس الويندوز ؟

لماذا لينكس و ماك لا المزيد إلى برامج مضادات الڤيروسات عكس الويندوز ؟ صحيفة المختصر نقلا عن المحترف ننشر لكم لماذا لينكس و ماك لا المزيد إلى برامج مضادات الڤيروسات عكس الويندوز ؟، لماذا لينكس و ماك لا المزيد إلى برامج مضادات الڤيروسات عكس الويندوز ؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، لماذا لينكس و ماك لا المزيد إلى برامج مضادات الڤيروسات عكس الويندوز ؟.

صحيفة المختصر كثيرا ما يطرح علي هذا السؤال لماذا لينكس و ماك لا المزيد إلى برامج مضادات الڤيروسات عكس الويندوز ؟ سؤال وجيه جدا . فعادة ما نسمع ان لينكس او نظام ماك هو من اكثر الانظمة حماية فلانحتاج معها إستعمال مضادات ڤيروسات .  في حين ان ويندوز ضروري جدا إستعمال تطبيـق حماية ولو كنت خبيرا في الحماية . لكثرة التهديدات الامنية المحيطة بأنظمة ميكروسوفت ، فما السبب ياترى ؟

قد يعتقد البعض ان الامر له علاقة بشعبية النظام فويندوز اكثر الانظمة شعبية وبالتالي فهو يتعرض اكثر للتهديدات الامنية مقارنة مع ويندوز ولهذا يجب إستعمال مضاد الڤيروسات . لكن صدقني ان الامر ابعد من هذا بكثير ، حيث ان ويندوز رغم له شهرة في مجال تسير أنظمة التشغيل لكن يبقى لينكس اكثر شعبية عندما نتحدث عن الخوادم . لهذا فالفرق ليس كما يعتقد الاكثرية انه له علاقة بالشهرة ولكن السبب يعزو إلى عدة نقاط :

بنية النظام : بنية نظام  لينكس تجعل هذا الاخير يحمي نفسه بنفسه من التعرض لهجمات البرامج الضارة ، فالحصول على صلاحيات الروت ( الروت هو اعلى الصلاحيات في نظام لينكس ، كما الويندوز عندما نتحدث عن مدير النظام ) في النظام امر جد صعب على البرامج الضارة وبالتالي فهي لاتستطيع ان تسبب اي اذى حقيقي لنظام التشغيل لينكس وهذا راجع إلى نظام الصلاحيات في هذا الاخير . حيث ان إعدادات الصلاحيات منقسمة في النظام إلى 3 اقسام رئيسية وهي :
الأولى : صلاحيات المستخدم نفسه (User permission)

الثانية : صلاحيات المجموعة التابعة لهذا المستخدم (Group Permission)

الثالثة : صلاحيات لأفراد آخرين قد يكون أو ﻻ يكون لهم تعامل مباشر بالنظام (Everyone Else's Permisiion)

ونتيجة لذلك أيضا يمكن تقسيم صلاحيات الملفات كما أشرت فى مجمل حديثى إلى ثلاثة أنواع هى على الترتيب :

1- تصريح القراءة (read permission) ويرمز إلى الحرف r

2- تصريح الكتابة (write permission) ويرمز إلى الحرف w

3- تصريح التنفيذ (execute permission) ويرمز إلى الحرف x

بالتالي حتى في حالة إحتقان ڤيروس ضار بالنظام يبقى رهينا بصلاحيات مستعمل النظام . لهذا لو تتذكرون في تدوينة سابقة :  حذاري من الحصول على صلاحيات الروت في هواتفكم . فقد ذكرت انه من الخطير جدا الحصول على صلاحيات الروت في هواتف اندرويد لانها مبنية على لينكس وفي حالة وقوع اي إحتقان للڤيروس ولانك تملك صلاحيات الروت ستكون نهاية الجوال لامحالة . 

طريقة تتبيث البرامج :

هناك إختلاف كبير جدا بين ويندوز ولينكس في طريقة تتبيث البرامج ، فإذا كان تتبيث البرامج في ويندوز يكون عن طريق تحميل ملفات EXE, MSI , DMG ويتم تتبيتها عن طريق متبتتاث الملفات في الويندوز والخاصة بكل إضافة . وهنا تجد الڤيروسات فرصتها للإحتقان بالنظام لانها تكون من مصادر مجهولة ! عكس لينكس فهو يتعمد على نظام إدارة الحزم مثل APT و YUM حيث منبع تحميل البرامج يكون آمن وموثوق .

وطبعا لان ماك قد لايختلف كثير في بنيته على ماك فإن هذا الاخير كذلك يبقى آمنا وغير ملزما لك ان تستعمل عليه تطبيـق مضاد للڤيروسات . وبهذا نكون قد وضحنا لك السبب في عدم الحاجة لإستعمال برامچ مكافحة الڤيروسات على لينكس والماك

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، لماذا لينكس و ماك لا المزيد إلى برامج مضادات الڤيروسات عكس الويندوز ؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المحترف