متى تنام ومن الذي تتحدث معه؟.. ثغرة خطيرة في «واتس أغســطس» تكشف كل ذلك
متى تنام ومن الذي تتحدث معه؟.. ثغرة خطيرة في «واتس أغســطس» تكشف كل ذلك

متى تنام ومن الذي تتحدث معه؟.. ثغرة خطيرة في «واتس أغســطس» تكشف كل ذلك صحيفة المختصر نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم متى تنام ومن الذي تتحدث معه؟.. ثغرة خطيرة في «واتس أغســطس» تكشف كل ذلك، متى تنام ومن الذي تتحدث معه؟.. ثغرة خطيرة في «واتس أغســطس» تكشف كل ذلك ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، متى تنام ومن الذي تتحدث معه؟.. ثغرة خطيرة في «واتس أغســطس» تكشف كل ذلك.

صحيفة المختصر يعاني تطبيق واتس أغســطس من وجود ثغرة يمكن استغلالها للتجسس على المستخدمين ومعرفة مواعيد النوم والاستيقاظ الخاصة بهم فضلًا عن إمكانية تحديد الأشخاص الذين يتحدثون معهم، وذلك حسب تقرير نشره صحيفة "The Next Web" التقني.

الشيء الخطير في هذه الثغرة هو أنها لا تتطلب من الشخص الذي يستغلها سوى امتلاك قليل من الفهم التقني وجهاز كمبيوتر، ثم سيتاح له بسهولة اختراق خصوصية أي مستخدم لواتس أغســطس الذي يمتلك قاعدة مستخدمين عِمْلاقة تتجاوز حاجز المليار يوميًا.

تحدث هذه الثغرة جـراء خاصيتي "Last Seen- آخر ظهور و"Online Status- الاتصال أونلاين"، حيث يمكن عبر كليهما فحص حالة الاتصال الأخيرة بجهات الاتصال على التطبيق، أي آخر مرة قاموا فيها بفتح واتس أغســطس.

والجزء الأسوأ في الثغرة هو أنه لا يوجد أي شيء يمكن للمستخدم فعله لمنعها ووقف المهاجمين من مراقبة نشاطه على واتس أغســطس، ففي الوقت الذي يمكن فيه إخفاء خاصية "Last Seen" تمامًا أو قصرها على الأصدقاء، لا توجد أي وسيلة لتعطيل خاصية "Online Status" والتي تتيح ببساطة معرفة هل الشخص يستخدم التطبيق في هذه اللحظة أم لا.

وقد يبدو لك أن معلومات آخر ظهور على واتس أغســطس، وعما إذا كان الشخص أونلاين أم لا، لا تعد مؤذية إلى حد ما، لكن وضع وجمع هذه البيانات بطريقة معينة يساهم في اختراق خصوصيتك، ومعرفة الأشخاص الذين تتحدث معهم، وكيفية قضاء وقتك، ومن ثم بيع تلك المعلومات إلى المعلنين في النهاية.

أحد المطورين ويدعى روب هيتون يعود إليه الفضل في الكشف عن الطريقة التي يمكن من خلالها استغلال الثغرة المذكورة في واتس أغســطس.

وقام هيتون بتطوير إضافة على متصفح جوجل كروم متخصصة في متـابعة وتسجيل نشاط جهات الاتصال لديه على تطبيق واتساب بشكل تلقائي، وذلك باستخدام نسخة واتس أغســطس الخاصة بالكمبيوتر.

سمحت هذه الإضافة لهيتون بمعرفة متى يذهب كل شخص بجهات اتصاله إلى النوم، ومتى يستيقظ، وكم ساعة ينامها.

الشيء المثير أن الإضافة جعلت هيتون على دراية بالأشخاص الذين يتحدثون مع بعضهما البعض على واتس أغســطس من أَثْنَاء مقارنة توقيتات ظهورهم أونلاين على التطبيق.

على سبيل المثال، إذا دخل شخص ما أونلاين كي يرسل مؤشر إلى إحدى جهات الاتصال الخاصة به، فمن المرجح أن يدخل الطرف الآخر أيضًا أونلاين من أجل الرد، وبمجرد أن يتحول ذلك ليصبح نمطا وعادة، فمن الممكن عبر مقارنة نشاط الظهور أونلاين لهذين الشخصين بمعرفة مدى احتمال أن يكونا في محادثة مع بعضهما البعض.

تلك البيانات لم تكن كلامًا نظريًا فحسب، حيث قام المطور هيتون بمشاركة بعض الرسوم البيانية التي أظهرت حالات الظهور أونلاين لجهات اتصاله على تطبيق واتس أغســطس.

وحذر هيتون من أن هذه البيانات يمكن جمعها بسهولة على نطاق واسع ثم بيعها لشركات خارجية لأغراض الدعاية، فعلى سبيل المثال تستطيع الشركات بذلك معرفة الأشخاص الذين يعانون من نوم متقطع ومن ثم استهدافهم بإعلانات تتضمن حبوبًا منومة مثلا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، متى تنام ومن الذي تتحدث معه؟.. ثغرة خطيرة في «واتس أغســطس» تكشف كل ذلك، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري