الوداد المغربي بطلًا لدوري أبطال أفريقيا
الوداد المغربي بطلًا لدوري أبطال أفريقيا

الوداد المغربي بطلًا لدوري أبطال أفريقيا صحيفة المختصر نقلا عن المصريون ننشر لكم الوداد المغربي بطلًا لدوري أبطال أفريقيا، الوداد المغربي بطلًا لدوري أبطال أفريقيا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، الوداد المغربي بطلًا لدوري أبطال أفريقيا.

صحيفة المختصر توج فريق الوداد المغربي بلقب بطولة دُورِي أبطَال أفريقيا بعد الغلبة على القلعة الحمراء، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب محمد الخامس، في إياب النهائي الأفريقي.

ورغم سيطرة القلعة الحمراء على مجريات الأمور طوال الشوطين إلا أن النَّـادِي المغربي سجل هدفا مفاجئا عن طريق لاعبه وليد الكارتي في الدقيقة 69 ليمنح الوداد الأفضلية ويتوج فريقه باللقب بنتيجة 2-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

سيطر القلعة الحمراء على مجريات الأمور طوال الشوط الأول وكان الأكثر خطورة في كل شيء ونجح في فرض سيطرته على مجريات الأمور وأهدر الدولي المغربي وليد أزارو فُـرْصَة مؤكدة للأحمر من أجل التسجيل والتقدم بالهدف الأول في الشباك الودادية.

 وتراجع الوداد للخلف لشعوره بالخوف الشديد من قوة لاعبي القلعة الحمراء ورغبتهم القوية في التسجيل من أجل ضمان التأهل وحصد اللقب التاسع في تاريخه، حيث ظهر القلعة الحمراء وكأنه يلعب في ملعبه ووسط جماهيره في ظل التراجع الكبير لأصحاب الأرض إلى الخلف.

 وتعرض اللاعب النيجيري جونيور أجاي لبطاقة صفراء جـراء الخشونة مع أحد لاعبي الوداد، وكاد خضروف نجـم النَّـادِي الودادي يفاجئ الجميع ويسجل التقدم لفريقه بعدما صوب قوية ارتطمت بالعارضة وتحرم الوداد من وضع التقدم في هذه المباراة الهامة.

ومن الجهة الأخرى، فشل مؤمن زكريا في وضع جول التقدم للفريق الأحمر في الشباك الودادية بعدما انفرد تماما بالمرمى وصوب ولكن الحارس زهير العروبي ينجح في التصدي للكرة ويفسد حملة القلعة الحمراء من أجل وضع جول التقدم في اللقاء. وتحصل أحمد فتحي نجـم الوسط على بطاقة صفراء جـراء الخشونة مع أحد لاعبي الوداد قبل أن يحصل يوسف رابح نجـم الوداد على بطاقة صفراء للخشونة القوية مع جونيور أجاي نجـم الْفَـرِيق القلعة الحمراء.

 ومن كرة عرضية وصلت إلى سعد سمير على حدود المنطقة صوب في الشباك ولكن الكرة تمر بطيئة للغاية وتخرج خارج الملعب ويفشل النَّـادِي الأحمر في وضع جول التقدم، قبل أن يتعرض حسين السيد لإصابة قوية تَمَكُّث اللعب على إثرها لبعض الوقت لعلاج ظهير القلعة الحمراء.

وظل القلعة الحمراء على سيطرته الكاملة على مجريات الأمور ولكن دون خطورة تذكر على مرمى الوداد حتى يطلق الحكم صافرته معلنا نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الوداد والأهلي.

وفي الجولة الثانية، واصل القلعة الحمراء ضغطه القوزي على مرمى الوداد من أجل وضع الهدف وظل النَّـادِي الأحمر في موقف الهجوم ومن الجهة الأخرى اعتمد الوداد على الدفاع والتأمين مع اللعب على الهجمات المرتدة السريعة.

 وأجرى حسام البدري أولى التغييرات بمشاركة أحمد حمودي بدلا من وليد أزارو لتنشيط خط الهجوم مع دخول جونيور أجاي في الهجوم الأساسي، وتحصل مؤمن زكريا على بطاقة صفراء بداعي ادعاء الإصابة داخل منطقة الجزاء والمطالبة بركلة.

وعلى الرغم من سيطرة القلعة الحمراء على مجريات الأمور في اللقاء إلا أن الوداد نجح في مباغتة الدفاع الأحمر وسجل هدفا عن طريق لاعبه وليد الكارتي إثر عرضية مميزة تصل إلى اللاعب المنفرد تماما ويسجل برأسه على يسار شريف إكرامي.

ويجري حسام البدري تغييرا غريبا بنزول عماد متعب بدلا من أحمد فتحي في اللقاء من أجل زيادة القوة الهجومية للفريق وتسجيل جول التعديل، ويجري البدري تغييرا ثالثا بنزول وليد سليمان بدلا من حسين السيد للضغط بكل قوة على المرمى المغربي.

ويحصل عمرو السولية على بطاقة صفراء للخشونة مع أحد لاعبي الوداد، وحاول النَّـادِي الأحمر هز الشباك والتعويض ومعادلة نتيجة مباراة الذهاب في الإسكندرية ولكن فشل الهجوم تماما في التعادل مع الدفاع المحكم من جانب لاعبي الوداد لينتهي اللقاء بخسارة القلعة الحمراء بهدف وتتويج الوداد بالبطولة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، الوداد المغربي بطلًا لدوري أبطال أفريقيا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصريون