"الحكاية" ترصد .. سبع أخطاء كارثية وراء سقوط القلعة الحمراء في موقعة سوسة
"الحكاية" ترصد .. سبع أخطاء كارثية وراء سقوط القلعة الحمراء في موقعة سوسة

"الحكاية" ترصد .. سبع أخطاء كارثية وراء سقوط القلعة الحمراء في موقعة سوسة صحيفة المختصر نقلا عن الحكاية ننشر لكم "الحكاية" ترصد .. سبع أخطاء كارثية وراء سقوط القلعة الحمراء في موقعة سوسة، "الحكاية" ترصد .. سبع أخطاء كارثية وراء سقوط القلعة الحمراء في موقعة سوسة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، "الحكاية" ترصد .. سبع أخطاء كارثية وراء سقوط القلعة الحمراء في موقعة سوسة.

صحيفة المختصر سقط القلعة الحمراء في فخ الخسارة أمام نظيره النجم الساحلي التونسي بهدفين مقابل جول، في ذهاب نصف نهائي مسابقة دُورِي أبطَال إفريقيا والتي أقيمت مساء اليوم السبت على الملعب الأولمبي بمدينة سوسة.

 

تقدم النجم  الساحلى بهدف لعلية  البريقي في الدقيقة 16 من تسديدة قوية على يمين شريف إكرامى، وعادل صالح جمعة النتيجة في الدقيقة 65، قبل أن يضيف أمين بن عمر جول الغلبة للنجم في الدقيقة 80 من تسديدة صاروخية.

 

وترصد "بوابة الحكاية" أبرز خمس أسباب وراء خسارة القلعة الحمراء:

أولًا.. «سوء المستوى»:

ظهر لاعبو القلعة الحمراء بمستوى باهت للغاية، وصادم للجماهير المتابعة للمباراة، خصوصًا هشام محمد وعمرو السولية في وسط الملعب، وعبدالله السعيد الذي لم أصيب في نهاية اللقاء، ولم يظهر أي لمحة فنية، ودفع البدري ثمن قناعاته في تلك المباراة وإصراره على الدفع بثنائي يلعب للمـرة الأولي معًا في مباراة قوية.

 

ثانيًا.. «كسر قاعدة FP»:

فى الهدف الأول لفريق النجم الساحلي، انعدمت الروح صحيفة الوسط، كُسرت قاعدت Fair Play، بشكل متعمد وواضح من جانب لاعبي الضيف، وهو الأمر الذي كان مثيرًا، فالمباراة بين أشقاء، ولكن الأخوة التوانسة لم يقتنعوا بذلك، وقام بانجورا نجـم النجم بالإعتداء على معلول ليخرج هشام محمد الكرة، ولكنهم رفضوا إعادتها مُسجلين جولًا لا أخلاقيًا.

 

ثالثًا.. «قناعات البدري»:

لازال البدري هو المدرب الوحيد الذي يرى قدرات عبدالله السعيد "المُنهك"، ولازال يرى أن أجايي يجيد اللعب في خانة الجناح الأيسر، ولازال يرى أن وليد آزارو هو المهاجم الأفضل في الوقت الحالي، من الذي أقنع المدرب بكل تلك الأمور، فليس بالضروري أن تكون مباراة النجم نسخة طبق الأصل من موقعة الترجي.

 

رابعًا.. «نقطة ضعف»:

سقط القلعة الحمراء في شوط كامل، جـراء الدفع بثنائي يلعب للمـرة الأولي معًا، السولية وهشام محمد قدما مباراة ولا أسوأ، خرج الأخير من المباراة ولعب أحمد فتحي في مركزه، فيما دفع البدري بـ"محمد هاني" الذي لعب في مركز الظهير الأيمن، وحاول البدري تدارك الأمور سريعًا، لكن النَّـادِي كان سيئًا في منتصف الملعب وسكنت شباكه جولًا ثانيًا جـراء انعدام الضغط من اللاعبين على محمد أمين بن عمر.

 

خامسًا.. «آزارو»: 

من الذي آتى بك إلى هنا؟.. سؤال بدأت جماهير القلعة الحمراء تطرحه وبقوة، بدلًا من التعاقد مع مهاجم هداف وقناص، ينتشل هجوم المارد الأحمر، تم التعاقد مع نجـم لا يمتلك أي خبرات، يضيع أسهل الكرات والفرص المتاحة أمام المرمى بشكل غريب للغاية، ويبدو أنه سيكون مفروضًا على جماهير القلعة الحمراء أن تشاهد كل هذه الفرص المؤكدة وهي تضيع من نجـم عشوائي لا يجيد فن التهديف.

 

سادسًا.. «لماذا التعنت؟»:

سؤال يطرح نفسه في كل مباراة، لماذا التعنت ضد صالح جمعة يا بدري؟، لماذا كل هذا التجاهل للاعب الوحيد القادر على صناعة الفارق في وسط الملعب؟، ولماذا كل هذه الأزمات في وسط الملعب في وجود نجـم تكتيكي ومراوغ جيد وصاحب أفضل أداء؟

بمجرد نزول صالح تغير شكل القلعة الحمراء ونجح في وضع جول التعادل بعدما ضغط على مدافع النجم، ليُعدل النتيجة للفريق القاهري، وتبقى كل الأسئلة مطروحة على حسام البدري المدير الفني للأهلي.

 

سابعًا.. «غياب الوعي»:

ظهر لاعبو القلعة الحمراء كأنهم فاقدين للوعي التكتيكي، لم يقم النَّـادِي بأي جملة إطلاقًا، وحتى الهدف المُسجل كان بمجهود فردي، بعد ضغط رائع من صالح جمعة على مدافع النجم، وتعتبر تلك المباراة هي الأسوأ للبدري مع النَّـادِي الأحمر، سواء في اختيار التشكيل أو التكتيك الذي لعب به تلك المباراة.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، "الحكاية" ترصد .. سبع أخطاء كارثية وراء سقوط القلعة الحمراء في موقعة سوسة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الحكاية