ماذا يفعل المأموم إذا سهى الإمام أَوْساط الصلاة وأقام ركعة خامسة
ماذا يفعل المأموم إذا سهى الإمام أَوْساط الصلاة وأقام ركعة خامسة

ماذا يفعل المأموم إذا سهى الإمام أَوْساط الصلاة وأقام ركعة خامسة صحيفة المختصر نقلا عن الوفد ننشر لكم ماذا يفعل المأموم إذا سهى الإمام أَوْساط الصلاة وأقام ركعة خامسة، ماذا يفعل المأموم إذا سهى الإمام أَوْساط الصلاة وأقام ركعة خامسة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، ماذا يفعل المأموم إذا سهى الإمام أَوْساط الصلاة وأقام ركعة خامسة.

صحيفة المختصر أرسل شخص مؤشر إلى لجنة الفتوى، التابعة إلى مجمع البحوث الإسلامية، عبر صفحتها الرسمية على صحيفة التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، يقول فيه صاحبه "فـي صلاة العشـاء قـام الإمـام للـخـامـسـة ولـم يذكره المأمومين فما حكم صلاة المأمومين ؟"

وأجابت لجنة الفتوى، بأنه لا يجوز للمأموم متابعة الإمام في زيادته ركعة في الصلاة، كأن قام إلى خامسة في الصلاة الرباعية، أو إلى رابعة في صلاة المغرب، أو إلى ثالثة في صلاة الصبح، عالمًا متعمدًا، وإذا فعل المأمومون ذلك متعمدين عالمين بهذا الحكم فصلاتهم غير صحيحة، أما إن كانوا جاهلين أو غير متأكدين فصلاتهم صحيحة، للأدلة على عدم مؤاخذة الجاهل والناسي والمكره.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، ماذا يفعل المأموم إذا سهى الإمام أَوْساط الصلاة وأقام ركعة خامسة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد