البحوث الإسلامية توضح حكم الرجوع في الهبة
البحوث الإسلامية توضح حكم الرجوع في الهبة

البحوث الإسلامية توضح حكم الرجوع في الهبة صحيفة المختصر نقلا عن الوفد ننشر لكم البحوث الإسلامية توضح حكم الرجوع في الهبة، البحوث الإسلامية توضح حكم الرجوع في الهبة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، البحوث الإسلامية توضح حكم الرجوع في الهبة.

صحيفة المختصر ذكرت لجنة الفتوى التابعة إلى مجمع البحوث الإسلامية، إن تنازل المسلم عن ميراثه لأبنائه أو أشقائه أو أقاربه يعد نوعا من أنواع الهبة، مشيرة إلى أن الرجوع فى ذلك يعد محرما شرعا.

جاء ذلك أَثْنَاء رد البحوث الإسلامية على سؤال ورد إليها عبر صفحتها الرسمية على صحيفة التواصل الإجتماعى "فيس بوك"، يقول فيه صاحبه " والدي توفى منذ 20 عامـا وطبقـا للشـرع فقـد ورثـت جدتـي قطعة أرض إلا أنـها قد تنازلت عـن قـطـعـة الأرض لـي ولإخـوتــي، ولكنها تراجعت الآن عن هذا التنازل وتطالب بحقها، فهل الذى تطلبه جدتي يصح ؟"

وأجابت البحوث الإسلامية، أن التنازل عن الميراث هو نوع من الهبة، والرجوع عن التنازل له حكم الرجوع عن الهبة، والأصل في الرجوع عن الهبة أنه محرم عند جمهور الفقهاء متى قبضها الواهب وتصرف فيها تصرف الملاك، مستدلة على ذلك بقوله صلى الله عليه وسلم، " العَائِدُ فِي هِبَتِهِ كَالكَلبِ، يَقِيءُ ثُمَّ يَعُودُ فِي قَيْئِهِ"، ولكن هذا الأمر يختلف فى حالات أخرى، مؤكدة ان العلماء مختلفون في حكم رجوع الجدة عن الهبة، فمنعها الْجَمَـاهِير، وأجازها الشافعية، والمفتى به في واقع السؤال هو قول الشافعية، لقوله – صلى الله عليه وسلم - "لا يحل للرجل أن يعطي العطية فيرجعِ فيها، إلا الوالدَ فيما يعطي ولَدَه".

وتابعت: أن لفظ الوالد يشمل كل الأصول بجامع أن لكلٍ من الأب والجد ولادة على الولد, وكذا الأم والجدة، خاصة أن من أسباب الترجيح لمذهب الشافعية في هذه المسألة أن القول به فيه تصحيح للوضع وهو العدل بين الأبناء في العطية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، البحوث الإسلامية توضح حكم الرجوع في الهبة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد