علي جمعة يوضح حكم صلاة الجمعة إذا وافقت يوم العيد
علي جمعة يوضح حكم صلاة الجمعة إذا وافقت يوم العيد

علي جمعة يوضح حكم صلاة الجمعة إذا وافقت يوم العيد صحيفة المختصر نقلا عن الوفد ننشر لكم علي جمعة يوضح حكم صلاة الجمعة إذا وافقت يوم العيد، علي جمعة يوضح حكم صلاة الجمعة إذا وافقت يوم العيد ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، علي جمعة يوضح حكم صلاة الجمعة إذا وافقت يوم العيد.

صحيفة المختصر أشار الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، أنه إذا اجتمع العيد والجمعة في يوم واحد فإنه من الأفضل أن تصلى  صلاة الجمعة في المساجد، ولا يستكفى المسلم بتأدية صلاة العيد فقط.

جاء ذلك أَثْنَاء إجابته عن سؤال ورد إليه عبر صفحته الرسمية على صحيفة التواصل الاجتماعى "facebook" يقول فيه صاحبه "هل تسقط الجمع إذا جاء العيد يوم الجمعة، ويُكتفى بصلاة العيد عن الجمعة؟ وهل يسقط الظهر إذا جاء العيد يوم جمعة؟ وهل يسقط الظهر يوم العيد اكتفاء بصلاة العيد".

أشار جمعة إلى أنه يفضل أن يؤدى المسلم الصلاتين، العيد والجمعة، ولكن إذا شق على المسلم زِيارَة صلاة الجمعة، أو أراد الأخذ بالرخصة فيها تقليدًا لقول من أسقط وجوبها بأداء صلاة العيد فله ذلك، بشرط أن يصلي الظهر عوضًا عنها من غير أن ينكر على من حضر الجمعة، أو ينكر على من أقامها في المساجد، أو يثير فتنة في أمر وسّع سلفنا الخلاف فيه.

وتابع "جمعة"، أن سقوط الجمعة لا يعني سقوط فرض الظهر، وأنه لم يعهد من الشارع أن جعل الصلوات المكتوبات أربعًا في أي حالة من الحالات حتى في حالة المرض الشديد، بل وحتى في الالتحام في القتال، بل هي خمس على كل حال، كما هو منصوص قطعيًّا في الشرع الشريف.

ودلل مفتى الجمهورية السابق على ذلك بقوله صلى الله عليه وسلم للأعرابي في تعداد فرائض الإسلام: "خمس صلوات في اليوم والليلة"، وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: "خمس صلوات كتبهن الله على العباد" وغيرها من النصوص المتكاثرة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، علي جمعة يوضح حكم صلاة الجمعة إذا وافقت يوم العيد، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد