«لا أبيض ولا أسود»..اللون الرمادى يخيم على «القاهرة السينمائى»
«لا أبيض ولا أسود»..اللون الرمادى يخيم على «القاهرة السينمائى»

«لا أبيض ولا أسود»..اللون الرمادى يخيم على «القاهرة السينمائى» صحيفة المختصر نقلا عن الموجز ننشر لكم «لا أبيض ولا أسود»..اللون الرمادى يخيم على «القاهرة السينمائى»، «لا أبيض ولا أسود»..اللون الرمادى يخيم على «القاهرة السينمائى» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، «لا أبيض ولا أسود»..اللون الرمادى يخيم على «القاهرة السينمائى».

صحيفة المختصر  

 

• غضب فى قاعات العرض.. وحضور النجوم فرقعه إعلامية.. وحفل الافتتاح مشكلة كل سـنة

 

• انتفاضة السينمائيين ضد الإرهاب.. والافلام العربية.. وتكريم الراحلين.. وبرنامج الندوات الرئيسية «4» نقاط مضيئة فى الدورة 39

 

• اختيار خاطئ للإعلان عن استقالة رئيس المهرجان تسبب فى إثارة حالة من التوتر

 

رغم أن مهرجان القاهرة السينمائى مر أَثْنَاء السنوات الاخيرة من عمره ببعض العثرات والمشكلات نتيجة أن ميزانيته أصبحت محدودة بالمقارنة بأى مهرجانات أخرى سواء عربية أو عالمية مما انعكس على قدرة المهرجان المصرى فى مواصلة المنافسة مع المهرجانات الأخرى، إلا أن المهرجان ما زال يتمتع ببعض المقومات التى تجعل الكثيرين ما زالوا يثقون فيه وفى قدرته على العودة .

 

هذه الدورة كانت تحمل اللون الرمادى فهى ليست حالكة الظلام، كما أننا لا يمكن أن نمنحها الدرجات كاملة. هى دورة لا يمكن أن نقيمها فقط بمستوى الافلام التى تقدم، لأنها لو قورنت بأفلام أخرى تقدم فى مهرجانات أخرى فالنتيجة ليست فى صالح القاهرة السينمائى، لكن هناك تجمعات أخرى ربما تتفوق على مهرجانات أخرى لأن المهرجانات ليست أفلاما فقط لكن هناك أمورا أخرى مثل الندوات التى عقدت على هامش المهرجان. كما أن زِيارَة الضيوف المصريين أو الاجانب له درجة فى التقييم العام.

 

** الافتتاح.. مشكلة المهرجانات المصرية

لم يخرج إحتفـال الافتتاح بالصورة التى تصور البعض خروجه بها فى ظل دخول قناة مثل الـ «دى ام سى» كراعى رسمى وشريك أساسى للمهرجان، فقرات الافتتاح التى كانت نجمتها أصالة لم تكن جيدة خاصة أداء أصالة لنشيد الفن، كما أن اختيار آسر ياسين استقبله البعض برفض نتيجة أدائه غير الجيد على حسب تقدير النقاد والصحفيين، أيضا طول فترة الافتتاح، وتأخر موعده لقرابة الساعتين، كلها أعطت مؤشرا أن الإحتفـال لم يكن على مستوى الحدث، أيضا شاشة العرض جعلت مخرج فيلم الافتتاح يعترض بشدة وطالب بوقف العرض وهو أمر وضع إدارة المهرجان فى حرج بالغ وتم إلغاء العرض والاعتذار للمخرج هانى أبو أسعد.

 

** زِيارَة النجوم فرقعة إعلامية

حاول البعض أن يضخم من زِيارَة مجموع كبير من النجوم، لكن المتابع للفعاليات يتأكد أن الذين ظهروا فى إحتفـال الافتتاح من الاسماء الكبيرة حضورهم لم يكن مفاجأة لانهم أغلبهم حريص على التواجد فى المهرجانات المصرية مثل يسرا رئيس شرف المهرجان وإلهام شاهين وليلى علوى وأحمد عز وأحمد حلمى ومنى زكى وهند صبرى المكرمة وماجد الكدوانى وسمير غانم المكرمين ومصطفى فهمى وحسين فهمى رئيس لجنة التحكيم ولبلبة، أغلب هذه الاسماء لا يتأخرون عن زِيارَة أى مناسبة سينمائية فى مصر، فلم نشاهد مثلا عادل إمام المقاطع للمهرجان منذ اعـوام طويلة جدا.

 

أيضا غاب النجوم عن زِيارَة الفعاليات اللهم إلا بعض الندوات التى حضروها كمتحدثين فيها، لكننا لم نشاهد أى نجم فى أى فيلم أجنبى ولو على سبيل التواجد.

 

** ندوات المهرجان تنديد بالارهاب والعنف ضد المرأة

يحسب للمهرجان أنه قدم ندوتين رئيسيتين الاولى تزامنت مع اليوم العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة، الذى تَسْوِيَة يوم 25 تشريــن الثاني، وتم تنظيم يوم بأكمله أنطلق بتوزيع شارات رمزية بيضاء، قبل دخول عروض الأفلام، للتعبير عن تضامن ضيوف المهرجان، مع القضية، كما نظم المهرجان ندوة إدارتها الناقدة ماجدة موريس، تناولت خطورة ظاهرة العنف ضد المرأة، وأسبابها، والدور الذى ينبغى أن تلعبه السينما فى زيادة الوعى بحجم المشكلة، والتنديد بمظاهر العنف التى تتعرض لها المرأة فى العالم بأسره.

 

وشهدت الندوة التى أقيمت بالمجلس الأعلى للثقافة انتفاضة ضد الفكر المتطرف، واستنكرت الندوة ما يفعله المتطرفين فى الأبرياء وتفجير مسجد للعبادة راح ضحيته 305 من الشهداء، وأثبتت الْفَنّـــانَة يسرا أن الإرهاب لا دين له، ومحاربته بالفن شىء ضرورى، وأن المرأة المصرية التى فقدت زوجها وابنها وبعض من أسرتها فى الحادث، قوية وعندها إرادة لمواصلة صحيفة الوسط.

 

وذكرت الْفَنّـــانَة إلهام شاهين أنعى الأسرة المصرية فى الحادث الأليم الذى شاهدناه وذكرت إن القوانين التى تعاقب من يقوم بالعنف ضد المرأة المزيد إلى تَقْـوِيم.

 

وأضافت: أطالب بإعدام الأب الذى اغتصب ابنته، والإعلام عليه دور كبير، لأننى أشاهد فى الفترة الأخيرة ضيوفا بعيدة عن الحقيقة، وفى إحدى حلقات طونى خليفة استضاف شيخا يبيح قران الطفلة التى تبلغ ٩ اعـوام، وهذا خطر على المجتمع، وفيلم لحم رخيص يتحدث عن قضية حقيقية، ويوجد منطقة موجودة فى مصر معروفة بزواج البنات للقادرين ماليا، ويوجد أسر تقوم ببيع أولادها، وحاولنا فى الفيلم أن ندق ناقوس الخطر، وأتمنى أن يوافَقَ مجلس الشعب بقوانين شديدة فى بنوده لمحاكمة صارمة لكل من يغتصب أو يتحرش بالمرأة.

 

بينما شهد الأحد الماضى الندوة التى ينظمها المهرجان بعنوان «تحديات السينما المصرية»، وأدارها الناقد السينمائى خالد محمود، وتبحث حاضر ومستقبل صناعة السينما المصرية، كما ناقشت المستجدات التى طرأت على الساحة،و تداعياتها السلبية على الصناعة؛ كالاحتكار، والقرصنة، والضرائب، والمشكلات المتعلقة بالانتاج والتوزيع فى الداخل والخارج .حضرها مجموعة من صناع السينما والمسئولين منهم العدل وخالد عبدالجليل ومجدى أحمد على وطارق العريان وحسن القلا وأنطوان زند ود. ميرفت أبو عوف ود. عمرو شكرى ومجموعة من النقاد.

 

** عدم رضا جماهيرى عن قاعات العرض

جمهور المهرجان شعر بحالة من عدم الرضا نتيجة تخصيص شباكين فقط للتذاكر مما جعل هناك ازدحاما شديدا إلى جانب أن تغيير الافلام فى اللحظات الاخيرة أيضا سبّب نوعا من الغضب، إلى جانب شكوى عامة من شاشات العرض خاصة سينما الهناجر لكون القاعة فى الاساس مخصصة للعروض المسرحية.

 

غياب طلاب معاهد السينما ودارسى هذا الفن كان واضحا ويبدو أن هناك حالة من عدم التواصل بين المهرجان وطلاب معاهد السينما والتمثيل والفنون المسرحية.

 

اختيار المخرج هانى أبو أسعد فى لجنة التحكيم الدولية للمهرجان، وهو أول مخرج عربى يقوم بإخراج فيلم من إنتاج شركة «فوكس للقرن العشرين» وهى واحدة من أكبر شركات الإنتاج الفنى والتوزيع حول العالم.

 

قدم المهرجان تحية خاصة لمن فقدناهم أَثْنَاء العام من أَثْنَاء الندوة التى تقام اليوم وتستعرض سير المبدعين الراحلين: الناقد السينمائى سمير فريد، المخرج المصرى محمد كامل القليوبى، المخرج اللبنانى جان شمعون بالاضافة إلى النقاد المصريين أحمد الحضرى، مصطفى درويش، فوزى سليمان، يعقوب وهبى ومحمد عبدالفتاح.

 

حرص «القاهرة السينمائى» على استقطاب مجموع من أهم الأفلام العربية، التى أنتجت حديثا، والحصول على حق عرضها فى المهرجان؛ على رأسها الفيلم التونسى «تونس فى الليل» للمخرج إلياس بكار فى عرضه الدولى الأول خارج تونس، الفيلم السورى «طريق النحل» للمخرج الكبير عبداللطيف عبدالحميد أحد أهم مخرجى سوريا عبر تاريخها، الفيلم الفلسطينى «اصطياد أشباح» للمخرج رائد أنضونى الفائز بجائزة أحسن فيلم تسجيلى فى مهرجان برلين السينمائى، الفيلم المغربى «عرق الشتاء» للمخرج حكيم بلعباس المشارك فى مهرجان تورنتو السينمائى وعشرات المهرجانات الدولية والفيلم اللبنانى «محبس» للمخرجة صوفى بطرس.. أحد أنجح الأفلام اللبنانية التى عُرضت أَثْنَاء العام الحالى.

 

** استياء من «الجايدة» التونسى

أثار فيلم «الجايدة» التونسى حالة من الجدل بين النقاد والجمهور حيثُ أطـلقت مخرجة الفيلم سلمى بكار فكرة المساواة فى المواريث، وهو ما أثار غضب الْجَمَـاهِير والحاضرين، نظرا لأن الفكرة تتنافى مع الشريعة الإسلامية.

 

وردت بكار على مهاجميها فى الندوة، أنها لها مطلق الحرية فى طرح القضايا التى تريدها، لافتة إلى أن الأمر قابل للنقاش والتطوير حسب ظروف المجتمع.

 

 

وعن مشهد انتحار إحدى بطلات الفيلم ذكرت: هذا المشهد يدعم فكرة تحرير المرأة، التى لم تستطع التغلب على معاناتها بالتخلص من زوجها العجوز فى عهود سابقة بالدولة سبقت سـنة ١٩٥٦.

 

خيم الحزن على أروقة المهرجان بعد حادث مسجد الروضة فى سيناء وقام الضيوف العرب والأجانب بتقديم التعازى لمصر كما أكدوا على دعمهم لمصر فى مواجهة الارهاب.

 

قبول استقالة مديرة المهرجان ماجدة واصف كان حديث صحيفة الوسط والمساء فى أروقة المهرجان، وكان بمثابة القنبلة، ليس جـراء الاستقالة أو قبولها من الوزير حلمى النمنم، ولكن جـراء أعلان الاعلان عن قبولها وسط تجمعات المهرجان، تبع اعلان قبول الاستقالة، استقالة جماعية من العاملين فى المهرجان الذين أبدوا استياءهم الشديد من أعلان الاعلان عنها تضامنا مع رئيس المهرجان، البعض أيضا عاتب على أن ماجدة واصف هاجمت وزارة الثقافة فى بعض الحوارات الصحفية والتى لمحت فيها بالاستقالة.

 

أعربت د. ماجدة واصف رئيس مهرجان القاهرة السينمائى، عن حزنها الشديد للحادث الإرهابى الذى ضرب المصلين بعد صلاة الجمعة بمسجد الروضة فى مدينة العريش، مؤكدة أن تجمعات مهرجان القاهرة السينمائى فى دورته الـ 39 مستمر ولم نستسلم للإرهاب وجريمته الخسيسة.

 

**فى الختام

استضافت إدارة مهرجان القاهرة السينمائى ثلاثة من النجوم العالميين فى إحتفـال الختام هم نجوم نيكولاس كيدج، وهيلارى سوانك، وأدريان برودى.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، «لا أبيض ولا أسود»..اللون الرمادى يخيم على «القاهرة السينمائى»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الموجز