عبدالله السعيد يخرج عن صمته: «أتعرض لهجوم حاد .. ورفضت الإحتفال بهدفى فى القطن لهذا السبب »
عبدالله السعيد يخرج عن صمته: «أتعرض لهجوم حاد .. ورفضت الإحتفال بهدفى فى القطن لهذا السبب »

عبدالله السعيد يخرج عن صمته: «أتعرض لهجوم حاد .. ورفضت الإحتفال بهدفى فى القطن لهذا السبب » صحيفة المختصر نقلا عن الاهرام سبورت ننشر لكم عبدالله السعيد يخرج عن صمته: «أتعرض لهجوم حاد .. ورفضت الإحتفال بهدفى فى القطن لهذا السبب »، عبدالله السعيد يخرج عن صمته: «أتعرض لهجوم حاد .. ورفضت الإحتفال بهدفى فى القطن لهذا السبب » ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، عبدالله السعيد يخرج عن صمته: «أتعرض لهجوم حاد .. ورفضت الإحتفال بهدفى فى القطن لهذا السبب ».

صحيفة المختصر عقدى ينتهى  الموسم القادم .. ولم يتحدث معى أحد فى التجديد 

«البدرى» مدرب كبير .. و«غالى ومتعب» وجودهما مهم للفريق 

رغم تعرضه لحملة ممنهجة أَثْنَاء الفترة الأخيرة واتهامات حادة بهبوط مستواه، وأن الجهاز الفنى يجامله بإشراكه فى المباريات، ورغم التزامه الصمت، إلا ان عبدالله السعيد الهادى دائماً خرج عن صمته، بعد موجة الهجوم العاتية التى لا يجد مبرراً لها سوى أغراض شخصية فقط، ولأول مرة منذ فترة طويلة نُشُور عبد الله السعيد قلبه لـ «بوابة الأهرام صحيفة الوسط» عما يجول بخاطره، ويكشف عن أسباب حزنه، وأسباب عدم احتفاله بعد الهدف الذى أحرزه فى مرمى القطن الكاميرونى فى ختام مباريات دورى المجموعات لبطولة أفريقيا، كما تحدث عن هبوط مستواه وعقده مع القلعة الحمراء وعروض الاحتراف التى وصلته مؤخراً، وموقف النَّـادِي فى بطولة أفريقيا، ورأيه فى بقاء حسام غالى وعبد الله السعيد،وذلك أَثْنَاء الحوار التالى:

لا أجد أى مبرر له على الاطلاق، خصوصًا وأن من يهاجمنى، يدعي أنى ألعب مجاملة وهو أمر غير صحيح على الإطلاق، ولا تربطنى صلة قرابة بالبدرى حتى ألعب بصفة أساسية، ولكن هناك دراويش وأنصار بعض اللاعبين يشنون حملة ممنهجة مفاداها أننى ألعب مجاملة، ولا أعلم كيف ألعب مجاملة، وقد شاركت فى 27 مباراة فى الدورى و8 مباريات فى إفريقيا، وأحرزت عشرة رؤية وصنعت 8 رؤية كل هذا ويقولون أننى ألعب مجاملة، وحصلت على لقب أحسن نجـم فى مصر فى معظم الاستفتاءات، وأهمها استفتاء «بوابة الأهرام صحيفة الوسط» للعام السابق. 

لن أقول أى أسماء وتربطنى علاقات جيدة بالجميع، خصوصا صالح جمعة وهو نجـم جيد، ولكن الأمور زادات عن الحد، وهناك حملات شبه يومية على «فيس بوك وتويتر» هدفها التقليل من جهدى رغم ما أبذله من جهد لمصلحة النَّـادِي، ولم أدعي الإصابة فى أى يوم من الأيام للهروب من المبارايات مثلما يفعل بعض اللاعبين بالعكس، كنت أتحامل على نفسى ويتم حقنى حتى أتمكن من المشاركة فى المباريات، وهو أمر يعلمه الجهاز الفنى جيداً وليس مرة واحده فقط بل العديد من المرات حرصاً على مصلحة النَّـادِي. 

كيف احتشد، والجماهير تهاجمنى، والبعض يدعى أننى ألعب مجاملة، والبعض يطالب بجلوسى على دكة البدلاء، بعد كل هذا عبد الله السعيد يلعب مجاملة، وأعيش فى حالة من الحزن الشديد لان البعض لا يقدر ما بذلته من جهد طوال الموسم، وللأسف التقييم فى مصر لحظى بمعنى أنه من الممكن أن تؤدى بشكل سيىء طوال الموسم، وتظهر بشكل جيد فى مباراة واحدة بعدها ستكون نجم النجوم، وهذا ما حدث مع عمرو جمال، حيث تعرض لهجوم كبير طوال الموسم وبمجرد إحرازه هدفين فى مباراة القطن أصبح نجم النجوم.

لا أنكر أن مستواى انخفض فى بعض المباريات، وهذا أمر طبيعى، ولا يوجد نجـم يستمر على نفس الأداء طوال الموسم، خصوصاً إذا كان يشارك بشكل أساسى مع فريقه ومع المنتخب، ومن الطبيعى أن يتأثر أداء أى نجـم نظراً لحاجته للراحة، ورغم ذلك لم أطلب الحصول على راحة نظرًا لتوالى المباريات. 

هناك أدوار محددة يطلبها الجهاز الفنى من كل نجـم وتتنوع تلك الأدوار ما بين هجومية ودفاعية، وفى بعض الأحيان يطلب الجهاز الفنى أداء دور معين مع لاعبى خط الوسط وهو ما يؤثر على الأداء الهجومى. 

عقدى مع الأهلى ينتهى بنهاية الموسم القادم.

الوقت لايزال مبكرًا للحديث عن هذا الأمر، خصوصًا وأن هناك موسم كامل ولا أشغل نفسى بهذا الأمر على الإطلاق. 

هل تلقيت عروضا للاحتراف فى الفترة الأخيرة؟

كلها عروض شفهية، ومجرد كلام فقط واتصالات هاتفية، ولم تصل إلى مرحلة العروض الرسمية.

لن أقرر شىء ليس موجودًا بمعنى أنه إذا تلقيت عرضًا للاحتراف، وقتها سأفكر فى الأمر بجدية، وفقا للإيجابيات والسلبيات وبعدها اتخذ القرار المناسب.  

لست أنا من يقيم حسام البدرى، أنا نجـم وهو مدرب،  ثانيا حسام البدرى مدرب كبير لديه خبرات كبيرة وإنجازاته تتحدث عنه.

البطولة صعبة للغاية، والمواجهة القادمة صعبة أيضا، خصوصًا وأن كلا الفريقين القلعة الحمراء والترجى التونسى يسعيان للفوز بالبطولة، ومن يفوز منهما فى لقاء دور الثمانية، سيكون الأوفر حظا للفوز بالبطولة. 

حسام غالى وعماد متعب لاعبان كبيران لست أنا من يقيمهما ، وتاريخهما يتحدث عنهما، ودروهما كبير سواء داخل الملعب أو خارجه، ومسالة وجودهما أو رحيلهما أمر يخص الجهاز الفنى وأنا أتمنى بقائهما مع النَّـادِي، خصوصًا وأن هناك حالة من التفاهم الكبير مع عماد متعب وهو مهاجم من طراز فريد، يستطيع إحراز رؤية من أنصاف الفرص وتجده دائما فى المكان المناسب.

اعتقد أن مواجهة أوغندا بمثابة حياة أو موت بالنسبة لنا، ولابديل عن الغلبة بها من أجل تحقيق حلم جميع المصريين بالتأهل لنهائيات كَـأْس العالم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، عبدالله السعيد يخرج عن صمته: «أتعرض لهجوم حاد .. ورفضت الإحتفال بهدفى فى القطن لهذا السبب »، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الاهرام سبورت