يوميات سورية: جولة في شوارع مدينة حمص
يوميات سورية: جولة في شوارع مدينة حمص

يوميات سورية: جولة في شوارع مدينة حمص

صحيفة المختصر نقلا عن بي بي سي BBC Arabic ننشر لكم يوميات سورية: جولة في شوارع مدينة حمص، يوميات سورية: جولة في شوارع مدينة حمص ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز،

يوميات سورية: جولة في شوارع مدينة حمص

.

صحيفة المختصر تكتسب حمص أهمية خاصة فيما شهدته سوريا من أحداث صُنفت على أنها بدأت حراكا سلميا ووصلت إلى صراع أهلي. فالمدينة ذات الأغلبية السنية وثالث أكبر المدن السورية كانت الأهم من حيث الالتحاق بالانتفاضة، وبالتدريج اكتسبت التيارات المتشددة تأييدا واسعا فيها وقصفتها الحكومة السورية بلا هوادة.

وقفت في دوار الساعة في وسط حمص في أيــار / مــايو 2012 وقتما كان ساحة قتال بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة. كان متحف حمص آخر خطوط التماس بين الجانبين وكان قد تحول إلى ثكنة عسكرية تملأه مياه المجاري وينام في ردهاته المقاتلون .

وقد كانت أحياء مثل الخالدية وجورة الشياح والحميدية تحت سيطرة فصائل المعارضة المسلحة وقد خضعت لحصار حكومي كامل.

  • "صحيفة الوسط الطبيعية" في دمشق
  • حقائق عن سوريا

استعادت الحكومة التَحَكُّم على كل المدينة عدا حي الوعر في أيــار مــايو سـنة 2014 بعد موافقة المسلحين على الخروج بأسلحتهم الخفيفة والانتقال إلى مناطق أخرى تحت سيطرة الطوائف المعارضة.

سمعت بعض عبارات الشماتة من السوريين في " الحماصنة" لأنهم أيدوا " الثورة" ورأيت في عيون من عادوا إلى المدينة إحساسا باستعطاف الدولة على ذنب لم يكونوا طرفا مباشرا فيه، وقرأت على بعض حيطان مباني جورة الشياح التي نجت من الدمار ، عبارات تأييد لفصائل "جهادية" وآيات قرآنية كٰتبت خطأ.

اعرف أن صور الدمار هذه ليست جديدة، لكن التجول وسط بنايات وشقق كانت تقطنها طبقة وسطى، ورؤية لعب ودمى الأطفال وسط الركام، عندما لا ترى من منزل سوى لوحة رقمه ( 2) ، فاعرف أنك في جورة الشياح مثلا.

لم أكن وحدي المصدوم أمام ذلك المشهد ، سألني صحفي بريطاني التقيته في كنيسة أم الزنار بالحميدية، "هل شاهدت هذا الدمار؟"

بين جورة الشياح وحي الغوطة ( المعلمين) شارع واحد ، لم أكن أعرف أن القصف يمكن أن يكون دقيقا وعشوائيا إلا عندما قارنت المباني على الجانبين. في جورة الشياح كان القصف شاملا، لكن في الغوطة لم تتاثر أي بناية لأن سكانها نأوا بأنفسهم عن الصراع.

في الصراع السوري لن يقبل منك أحد حيادا ، لكن المؤكد أن حمص وأهلها دفعوا ثمنا باهظا لموقفهم في الصراع، وأن إصلاح أوضاع المدينة وإعادة تأهيلها قد يصلح نموذجا للمصالحة في سوريا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر،

يوميات سورية: جولة في شوارع مدينة حمص

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic