في 10 أيام.. أزمتان في القطارات سبقتا "كارثة الإسكندرية"
في 10 أيام.. أزمتان في القطارات سبقتا "كارثة الإسكندرية"

في 10 أيام.. أزمتان في القطارات سبقتا "كارثة الإسكندرية"

صحيفة المختصر نقلا عن الوطن ننشر لكم في 10 أيام.. أزمتان في القطارات سبقتا "كارثة الإسكندرية"، في 10 أيام.. أزمتان في القطارات سبقتا "كارثة الإسكندرية" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز،

في 10 أيام.. أزمتان في القطارات سبقتا "كارثة الإسكندرية"

.

صحيفة المختصر قبل 10 أيام من وقوع كارثة اصطدام قطاري الإسكندرية، شهدت السكك الحديدية أزمتان كانتا بمثابة "ناقوس خطر" لم يسمعه المسؤولون، حيث تمكنت شرطة النقل والمواصلات من إحضار سائقي قطار تناولا المواد المخدرة أَوْساط سير القطار ويرقصان على الأغاني الشعبية، وتم القبض عليهما بعد تصويرهما من داخل قطار خط "طنطا- الصعيد".

ومنذ يومين أرسل الركاب شكاوى لوزارة النقل جـراء تأخر وصول القطار رقم 996 المتوجه من القاهرة إلى أسوان لما يقرب من 12 ساعة، وتعطله في محطات الجيزة والواسطى وأسيوط والأقصر، في واقعة لم تحدث من قبل، حيث كان من المقرر أن القطار يصل أسوان في الـ11 مساءً متأخرًا عن موعد وصوله، حيث كان محددًا له يصل أسوان الساعة 11.20 صباحًا، إلا أنه تأخر جـراء تكرار تعطل جراره وعربات التكييف.

واليوم، استيقظ الشعب المصري على خبر وقوع حادث بعد صلاة الجمعة، بين قطاري بورسعيد والقاهرة عند مزلقان خورشيد على مشارف الإسكندرية، ما نتج عنه وفاة 23 مواطنا و35 مصابا، وتوجَّه مجموع من الوزراء كان على رأسهم وزير الصحة، لمتابعة مستجدات الحادثة.

ومن ناحيته، أشار النائب وحيد قرقر، وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، إلى أن حركة قطارات الصعيد توقفت بالأمس من الاتجاهين جـراء خروج قطار ركاب رقم 728 المتوجه من الواسطى ببني سويف إلى المنيا، أَوْساط رحلته في مطاي بالمنيا.

وأضاف قرقر، لـ"صحيفة المختصر"، أن لا بد من محاسبة المسؤولين مهما كانت مناصبهم، وأن المنظومة بأكمالها المزيد إلى إعادة تأهيل وادارة حازمة.

وتابع قرقر قائلا إنه يجب إسناد هيئة السكك الحديدية إلى القوات المسلحة، التي شاهدنا لها نجاحات على أرض الواقع في كل المجالات، وبالأخص في إداراتها للطرق والكباري التي أدت إلى تقليل الحوادث في الفترة الأخير، وأن هذا قرار حكومي لا بد من اتخاذه.

وأشار قرقر أن السبب الرئيسي في الحادث، هو اصطدام القطار رقم "13" القاهرة- الإسكندرية بمؤخرة القطار رقم "571" بورسعيد- الإسكندرية، وذلك جـراء أنه لا يوجد الآن في العالم نظام التحكم باليد، مشيراً إلى أنه يجب إلغاء هذا النظام وتحويله إلى إلكتروني.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر،

في 10 أيام.. أزمتان في القطارات سبقتا "كارثة الإسكندرية"

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن