منظمة التعاون الإسلامى تدين القرار الأمريكى بفتح سفارتها فى القدس الشريف
منظمة التعاون الإسلامى تدين القرار الأمريكى بفتح سفارتها فى القدس الشريف

منظمة التعاون الإسلامى تدين القرار الأمريكى بفتح سفارتها فى القدس الشريف صحيفة المختصر نقلا عن اليوم السابع ننشر لكم منظمة التعاون الإسلامى تدين القرار الأمريكى بفتح سفارتها فى القدس الشريف، منظمة التعاون الإسلامى تدين القرار الأمريكى بفتح سفارتها فى القدس الشريف ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، منظمة التعاون الإسلامى تدين القرار الأمريكى بفتح سفارتها فى القدس الشريف.

صحيفة المختصر إضافة تعليق

دعت منظمة الترابط المشترك الإسلامى، اليوم الاثنين، كافة الدول لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولى رقم 478 لعام 1980 تنفيذاً كاملاً، مطالبة أن تمتنع الدول عن تأييد القرار الأمريكى القاضى باعتراف القدس عاصمةً مزعومةً لإسرائيل، وعن نقل بعثاتها الدبلوماسية إلى القدس الشريف.

وأثبتت المنظمة - فى بيان أوردته وكالة الأخبـار السعودية "واس" أنها ستفعل قيوداً سياسية واقتصادية على البلدان، أو المسؤولين، أو البرلمانيين ،أو الشركات، أو الأفراد، الذين يتعاملون مع أى إجراءات تتصل بتكريس الاستعمار الإسرائيلى للأرض الفلسطينية المحتلة.

وأدانت المنظمة، قرار الإدارة الأمريكية غير القانوني، بفتح سفارتها فى القدس الشريف اليوم، معتبرة هذا الإجراء اعتداءً يستهدف الحقوق التاريخية، والقانونية ، والطبيعية ، والوطنية للشعب الفلسطينى ، ويقوّض مكانة الأمم المتحدة ، وسيادة القانون الدولي، ما يمثل بالتإلى تهديداً للسلم والأمن الدوليين ، على نحو ما عبرت عنه الدورة الاستثنائية لمؤتمر القمة الإسلامى المنعقدة فى إسطنبول يوم 13 كــانون الأَول 2017 ، والمجتمع الدولى فى اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقد يوم 21 كــانون الأَول 2017.

وعدت منظمة الترابط المشترك الإسلامى نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشريف، إجراء مؤسف اتخذته الإدارة الأمريكية، وانتهاكاً سافراً لكافة القوانين الدولية القائمة والمتعلقة بوضعية القدس الشريف وفلسطين ، ولاسيما قرارات مجلس الأمن الدولى ، والجمعية العامة ، لافتة الانتباه إلى أن الإدارة الأمريكية ، نقضت تعهداتها الخاصة .

وتنص قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة أن الوضع الخاص للقدس الشريف يكتسى أهميةً مركزيةً لمنظمة الترابط المشترك الإسلامى ، وللأمة الإسلامية ، والأديان الأخرى ، ما يتطلب حماية وصون طابعها الروحى والدينى والثقافى الفريد ، وينبغى تسوية الوضع النهائى للقدس الشريف عن طريق المفاوضات.

 

إضافة تعليق


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، منظمة التعاون الإسلامى تدين القرار الأمريكى بفتح سفارتها فى القدس الشريف، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : اليوم السابع