المملكة تؤكد التزامها الدائم بتقديم كل ما من شأنه وضع حدٍ لجرائم الاتجار بالأشخاص
المملكة تؤكد التزامها الدائم بتقديم كل ما من شأنه وضع حدٍ لجرائم الاتجار بالأشخاص

المملكة تؤكد التزامها الدائم بتقديم كل ما من شأنه وضع حدٍ لجرائم الاتجار بالأشخاص صحيفة المختصر نقلا عن جريدة المدينة ننشر لكم المملكة تؤكد التزامها الدائم بتقديم كل ما من شأنه وضع حدٍ لجرائم الاتجار بالأشخاص، المملكة تؤكد التزامها الدائم بتقديم كل ما من شأنه وضع حدٍ لجرائم الاتجار بالأشخاص ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، المملكة تؤكد التزامها الدائم بتقديم كل ما من شأنه وضع حدٍ لجرائم الاتجار بالأشخاص.

صحيفة المختصر أكّدت المملكة التزامها الدائم واستعدادها لتقديم كل ما من شأنه وضع حدٍّ لجرائم الاتجار بالأشخاص، بالتعاون مع المجتمع الدولي في هذا الشأن، بداية من سن الأنظمة والقوانين الداخلية التي تتماشى مع رؤية الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ورؤية المملكة 2030، مع الأخذ بعين الاعتبار طريقة عمل الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الاتجار بالأشخاص.

جاء ذلك الخميس في كلمة المملكة في المناقشة العامة في الاجتماع رفيع المستوى المعني بتقييم طريقة عمل الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الاتجار بالأشخاص، وألقاها في مقر الأمم المتحدة المندوب الدائم للمملكة السفير عبد الله بن يحيى المعلمي؛ لدي الأمم المتحدة.

تقدير الجهود

أضاف «بداية يود وفد بلادي أن يشكر جميع القائمين على إعداد طريقة العمل العالمية الرامية إلى مكافحة الاتجار بالأشخاص، ويرحب بتبني هذه الخطة، ونقدّر جميع الجهود الدؤوبة المبذولة في سبيل ذلك، ونؤكّد التزام المملكة الدائم واستعدادها لتقديم كل ما من شأنه وضع حدٍّ لجرائم الاتجار بالأشخاص، بالتعاون مع المجتمع الدولي في هذا الشأن، بداية من سن الأنظمة والقوانين الداخلية التي تتماشى مع رؤية الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ورؤية المملكة 2030، آخذين بعين الاعتبار طريقة عمل الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الاتجار بالأشخاص؛ حيث تضع المملكة حقوق المواطنين والمقيمين على أراضيها فوق كل اعتبار وتوليهم كل العناية والرعاية التي كفلتها لهم الشريعة الإسلامية وحفظت للنفس البشرية قيمتها وقدرها وحرمت كل ما يمسّها بسوء، الأمر الذي وضع المملكة في مقدمة الدول المحاربة لجرائم الاتجار بالأشخاص».

الدول السباقة

أشار السفير المعلمي؛ أن الرياض كانت من الدول السبّاقة دائما في المصادقة على بروتوكولات الأمم المتحدة الرامية إلى مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص بمختلف صورها، ولاسيما تلك الجرائم التي تمسّ النساء والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصّة، حيث صادقت المملكة على (16) صكا دوليا، من بينها تعـاقدات تتعلّق بحظر العمل القسري، كما شاركت بفعالية في الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص.

تنسيق الجهود

تابع مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة قائلا «على الصعيد المحلي، سنت حكومة بلادي سـنة 2009 نظاما لمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص، إضافة إلى تَصْحِيح لجنة في هيئة حقوق الإنسان لمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص تقوم على تنسيق الجهود الوطنية الرامية إلى مكافحة هذه الجرائم على مختلف أشكالها، ونشر الوعي حولها بين أفراد المجتمع.. كما تمّ إنشاء مراكز للاتصال الموحّد تقدم خدماتها للعمالة الوافدة للمملكة».

معدلات الجرائم

أشار المندوب الدائم إلى أن المملكة تشاطر المجتمع الدولي قلقه البالغ إزاء زيادة معدلات جرائم الاتجار بالأشخاص في أماكن النزاعات من قِبل الجماعات الإرهابية المسلحة، خاصة ما يتعرّض له النساء والأطفال، مستغلين الحاجة الماسّة للضحايا وضعف العقوبات الرادعة ضدّ مرتكبي هذه الجرائم، ما يمثل تحديا رئيسا للمجتمع الدولي يستدعي تعاون جميع الجهات ذات العلاقة. وخلص إلى القول «يود وفد بلادي التأكيد على تعاون المملكة الدائم مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في كل ما من شأنه حماية الإنسان من جرائم الاتجار بالأشخاص، والتأكيد على إيقاع العقوبات الرادعة في حق مرتكبي الجرائم بحقهم ومعالجة الآثار النفسية السلبية للضحايا».


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، المملكة تؤكد التزامها الدائم بتقديم كل ما من شأنه وضع حدٍ لجرائم الاتجار بالأشخاص، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جريدة المدينة