الأطباء العرب: جهود الملكي والعاهل السعودي أنقذت أطفال اليمن من الموت
الأطباء العرب: جهود الملكي والعاهل السعودي أنقذت أطفال اليمن من الموت

الأطباء العرب: جهود الملكي والعاهل السعودي أنقذت أطفال اليمن من الموت صحيفة المختصر نقلا عن جريدة المدينة ننشر لكم الأطباء العرب: جهود الملكي والعاهل السعودي أنقذت أطفال اليمن من الموت، الأطباء العرب: جهود الملكي والعاهل السعودي أنقذت أطفال اليمن من الموت ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، الأطباء العرب: جهود الملكي والعاهل السعودي أنقذت أطفال اليمن من الموت.

صحيفة المختصر ذكر عبدالقوي الشميري، الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب في اليمن، إن السعودية تقدم بمفردها نحو 90%

من حجم المساعدات التي تقدمها دول العالم لليمن، مشيرًا إلى أنه لولا جهود الملكي والعاهل السعودي وإنشاء مركز الملك سلمان للإغاثة لقتل الجوع والمرض أطفال اليمن. جاء ذلك في تلميحات خاصة لـ»المدينة» على هامش مؤتمر اتحاد الأطباء العرب أمس الأربعاء في القاهرة بخصوص انتشار مرض الكوليرا في اليمن.

وأضاف أن جماعة الحوثي مسؤولة عن زيادة تَقَهْقُر الحالة الصحية في اليمن، موضحًا أنه يوجد نحو 400 ألف حالة اشتباه مصابة بمرض الكوليرا، فيما وصل مجموع الوفيات إلى 1930 حالة. ودعا الشميري إلى تأهيل 15 ألف طبيب، لمكافحة انتشار الأمراض والأوبئة في اليمن، بالإضافة إلى تَدْشِين 5 آلاف مؤسسة صحية، وإنشاء مرصد طبي لمنع المرض قبل ظهوره، فضلًا عن تأهيل 1500 مركز ريفي؛ لخدمة 22 مليون يمني، عبر تحضير المساعدات الصحية والغذائية. وأشار أن كلفة تلك المقترحات تبلغ نحو 9 ملايين دولار، مطالبًا بعقد مؤتمر طوارئ صحي، لتوحيد جهود الشركاء المعنيين بالوضع الصحي في اليمن.

توفير المستلزمات الطبية

ذكر علي أبو سيف، رئيس قطاع الإغاثة باتحاد الأطباء العرب: إن الاتحاد قدم مشروع إنشاء ثلاث مديريات صحية في تعز لتوفير المستلزمات الطبية لعلاج الكوليرا والتوعية بانتشار الأمراض، مشيرًا إلى أن تلك المديريات تعمل منذ 3 أشهر وتتابع أعداد الحالات تحسبًا لتفشي المرض. وأضاف لـ»المدينة» أن انتشار العدوى يقيم إلى انتقالها إلى الدول المجاورة مما يشكل خطرًا على المنطقة، متوقعًا هبوط مجموع الإصابات والحد من الوفيات بنهاية أيــلول القادم، جـراء مشروع المديريات. وأشار أن النظام الصحي باليمن بحاجة إلى إعادة هيكلة، خاصة مع وجود حالات ملاريا بجانب الكوليرا، مشيرًا إلى أن مشروع إغاثة النازحين من السيول2007، يعد أول عمل للاتحاد العربي في اليمن، فضلًا عن مشروع مكافحة الكوليرا في تعز العام الحالي.

تحسين الأوضاع

ذكر أسامة رسلان، الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب: إن تعز أول محافظة ظهرت بها الكوليرا، فيما يعد الاتحاد مشروعًا لدراسة الوضع الطبي في اليمن، لتحسين الأوضاع التي وصل إليها الشعب اليمني نتيجة تفشي الأمراض والأوبئة. وأضاف أن المؤتمر يهدف إلى توحيد جهود المنظمات الطبية العالمية لمكافحة الوباء المنتشر في اليمن، ودعم أنشطة الاتحاد العربي.

دعم أساسي

وذكر أشرف عازر، مندوب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بمصر: إن هناك 20 مليون مواطن يمني بحاجة إلى دعم أساسي في الصحة والغذاء والمسكن. وأضاف بأن هناك 1.9 مليون نازح داخلي في اليمن نتيجة لهدم مساكنهم وعدم وجود رعاية أساسية في مناطق الصراع، مشيرًا إلى أن المفوضية تقدم مساعدات طارئة لـ57 ألف أسرة يمنية، شهريًا في محافظة حجة.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، الأطباء العرب: جهود الملكي والعاهل السعودي أنقذت أطفال اليمن من الموت، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جريدة المدينة