الرئيس الفلسطيني يتغيب عن القمة الإسلامية الطارئة بخصوص القدس
الرئيس الفلسطيني يتغيب عن القمة الإسلامية الطارئة بخصوص القدس

الرئيس الفلسطيني يتغيب عن القمة الإسلامية الطارئة بخصوص القدس صحيفة المختصر نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم الرئيس الفلسطيني يتغيب عن القمة الإسلامية الطارئة بخصوص القدس، الرئيس الفلسطيني يتغيب عن القمة الإسلامية الطارئة بخصوص القدس ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، الرئيس الفلسطيني يتغيب عن القمة الإسلامية الطارئة بخصوص القدس.

صحيفة المختصر أعلنت السلطة الفلسطينية، اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء رامي الحمد الله سيترأس صحيفة الوسط الفلسطيني إلى القمة الإسلامية الطارئة بخصوص القدس المقررة الجمعة في إسطنبول نيابة عن الرئيس محمود عباس. وذكرت الحكومة أن الحمد الله غادر إلى أنقرة على رأس وفد يضم عددا من الوزراء للمشاركة في القمة الطارئة لمنظمة الترابط المشترك الإسلامي بخصوص التطورات الخطيرة في فلسطين لا سيما في القدس وغزة، وذلك حسبما نقلت وكالة "روسيا اليوم".

ولم تعلق الرئاسة الفلسطينية على أسباب تغيب عباس عن القمة الإسلامية الطارئة، علما أنه أجرى عملية جراحية في الأذن الوسطى أول من أمس الثلاثاء، في رام الله. وبدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس الدورة الثالثة عشرة لمنظمة الترابط المشترك الإسلامي، أعلنت المنظمة عقد قمة إسطنبول الطارئة غدا الجمعة، من أجل بحث التطورات الخطيرة في فلسطين.

وتبحث القمة نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل إلى القدس، يوم الإثنين السابق، واستشهاد أضخم من 60 فلسطينيا أَثْنَاء تظاهرات شرق قطاع غزة في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالتزامن مع ذلك. وذكرت مصادر تركية أنه من المتوقع فعالية العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، والرئيس الأفغاني أشرف غني وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر صحيفة الوسط، والرئيس الإيراني حسن روحاني في القمة.

اقرأ أيضا| بركات الفرا: تَمَكُّث التظاهرات العربية الداعمة لفلسطين مؤشر خطير

من ناحية أخرى، أعلن النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية الفلسطينية لمواجهة الحصار، بأن المجتمع الدولي مطالب بموقف حاسم من حصار غزة غير القانوني وغير الإنساني، واتخاذ موقف ضاغط على الاحتلال لإنهاء الحصار، قائلا إنه يجب إنهاء الحصار بشكل عاجل، موضحا أن 80% من مواطني غزة تحت خط الفقر، في حين يصل التيار الكهربائي لسكان القطاع 4 ساعات يوميا وأحيانا أقل، إلى جانب أن 95% من المياه في القطاع غير صالحة للشرب، وآلاف الخريجين بلا أدنى حق من حقوقهم في إيجاد فرص عمل مناسبة تعطي الأمل لهم ولأسرهم، ومعدلات البطالة بين الشباب تقترب من 60%، وربع مليون عامل عاطل عن العمل.

وأشار الخضري، في تصريح له، اليوم، إلى أن مليونين ونصف المليون شخص يعيشون على المساعدات، منهم مليون لاجئ مهددون بخسارة هذه المساعدات حال استمرت مشكلة تمويل الأونروا، لافتا إلى أن أضخم من 50% من الأدوية رصيدها صفر في المستشفيات، وأن هذا الواقع الأكثر من صعب لا يمكن أن يستمر، ويجب أن تنتهي كل الأزمات الإنسانية والاقتصادية، لينظر العالم كيف يعيش مليونا فلسطيني في غزة التي تعتبر أكبر سجن في العالم.

وأضاف: "إن الحرية وإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس، حق ثابت لا يمكن التنازل عنه"، داعيا الدول العربية والإسلامية إلى ضرورة توجيه دعم خاص يعالج قضايا غزة الإنسانية، ويضع حلولا جذرية لأزمات البطالة والفقر وسرعة إعمار ما دمره الاحتلال.

اقرأ أيضا| «السفارة الأمريكية بالقدس».. هدية لنتنياهو وصفعة للفلسطينيين

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، الرئيس الفلسطيني يتغيب عن القمة الإسلامية الطارئة بخصوص القدس، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري