«الرعد الأحمر الإماراتي».. عملية برمائية قضت على مراكز قيادة الحوثي
«الرعد الأحمر الإماراتي».. عملية برمائية قضت على مراكز قيادة الحوثي

«الرعد الأحمر الإماراتي».. عملية برمائية قضت على مراكز قيادة الحوثي صحيفة المختصر نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم «الرعد الأحمر الإماراتي».. عملية برمائية قضت على مراكز قيادة الحوثي، «الرعد الأحمر الإماراتي».. عملية برمائية قضت على مراكز قيادة الحوثي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، «الرعد الأحمر الإماراتي».. عملية برمائية قضت على مراكز قيادة الحوثي.

صحيفة المختصر تواصل دولة الإمارات دورها في حماية اليمن من المخاطر التي تشكل تهديدًا على أمنها، وذلك لإخراجها من كبوتها في ظل مساع ميليشيات الحوثي الإيرانية لإطالة أمد الصراع.

وفي هذا الصدد، نجحت القوات الإماراتية، العاملة ضمن قوات قوات التحالـف العربي لدعم الشرعية باليمن، في عملية نوعية عرفت بـ"الرعد الأحمر" من تدمير مركز قيادة لميليشيات الحوثي الإيرانية في مديرية الفازة بمحافظة الحديدة.

مصادر عسكرية، أوضحت أن العملية الإماراتية، هي إغارة برمائية نوعية وخاطفة على أحد مراكز القيادة والسيطرة التابعة لعناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية، في مديرية الفازة التابعة لمحافظة الحديدة، حسب وكالة "وام" الإماراتية.

وأضافت "الجهات" أنه تم أَثْنَاء العملية تدمير مركز القيادة والاستيلاء على مجموع كبير من المعدات والوثائق التابعة للميليشيات الحوثية، بالإضافة إلى سقوط مجموع كبير من القتلى والجرحى ميليشيـا الحوثي أَوْساط الاشتباك المباشر.

قوات التحالـف العربي1

اقرأ أيضًا: المقاومة الشعبية.. قوة يمنية تغير التوازنات العسكرية 

وتهدف العملية إلى القضاء على تجمعات ميليشيات الحوثي الإيرانية في مختلف الأراضي اليمنية، ومنعها من زراعة الألغام البحرية التي تهدد حياة الصيادين، وكذلك تهدد خط الملاحة الدولية من جراء سحب الرياح والأمواج تلك الألغام لعمق البحر الأحمر.

من ناحيته، شن ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، هجومًا على ميليشيـا الحوثي، وذلك في أعقاب عملية "الرعد الأحمر" قائلًا: "أتمنى أن يحكم اليمن يمنيون ممن اكتسبوا الخبرة والدراية والتعليم والقدرة على التخطيط الاستراتيجي لإنقاذ البلاد اقتصاديًا وسياسيًا وأمنيًا، فاليمن أرض خير، ونريد أن نرى خيرها ينعم به الشعب اليمني الذي عانى طويلًا من حكومات لم تحقق أحلامه".

فهناك يمنيون يستطيعون أن يضعوا قطار التنمية اليمنية في مساره الصحيح، حيث يتعاونون مع دول الجوار العربي في خلق منظومة تنمية غير مسبوقة في اليمن لصالح أبناء اليمن الشقيق.

وأثبت خلفان أن الشعب اليمني لا يستحق أن يقوده أمثال الحوثي المتخلف المتحالف مع الفرس، فالتحالف العربي مع اليمن سيقضي على أتباع خامئني في ربوع اليمن، وقريبًا سيستلم الحكومات الحكومية في اليمن أهل اليمن العرب، وليس أتباع خامئني، وسيخرج ميليشيـا الحوثي من كل وزارات الدولة خروجًا رغم أنفهم، إما أن تضرب على رأسه الوزارة أو أن يغادر إلى داره"، وفقًا للوكالة الإماراتية.

اقرأ أيضًا: «انهيار الحوثي وانتفاضة الشرعية».. اليمن ينوي لمعركة التحرير 

مساع قيادة التحاف العربي لإنهاء الأزمة اليمنية وإعادة إعمارها مجددًا، جاء من منطلق أن يحيا الشعب اليمني حياة كريمة دون تدخلات خارجية.

وهذا ما أكده العميد الركن عبد السلام الشحي قائد قوات قوات التحالـف العربي في الساحل الغربي لليمن بالقول: إن "قوات قوات التحالـف العربي ستحرر اليمن من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران ليبقى لأهله عزيزا أبيا كريما، وسنساهم في إعادة الإعمار والبناء ليحيا اليمنيون على أرضهم".

وذكر الشحي: إن "قوات قوات التحالـف بدأت اليوم عمليات عسكرية واسعة وكبيرة باتجاه مدينة الحديدة اليمنية وتواصل التقدم شمالا، وذلك بالتزامن مع استمرار زخم العمليات غربي محافظة تعز وتطويرها في أضخم من اتجاه حتى تحقق أهدافها النهائية إلى جانب الاستعداد لتنفيذ عمليات نوعية ومفاجئة لا تتوقعها ميليشيات الحوثي الإرهابية".

فميليشيات الحوثي الموالية لإيران تشهد انهيارات متتالية أمام زحف وتقدم قوات قوات التحالـف العربي والمقاومة اليمنية وتتساقط مواقعها تباعًا وسط فرار جماعي لعناصرها من جبهات القتال تاركين خلفهم عتادهم وأسلحتهم وقتلاهم بعد التَحَكُّم على مناطق استراتيجية وقطع خطوط إمداد التعزيزات عنهم، حسب وكالة الأخبـار الإماراتية.

اقرأ أيضًا: «وصية قديمة وتحجيما لنفوذ إيران».. سر تواجد الإمارات في اليمن 

قائد قوات التحالـف العربي، أشار أن صفوف ميليشيات الحوثي تشهد حالة من الهلع وسط سقوط العشرات من عناصرها ما بين أسير وقتيل بينهم قيادات تعبوية وعملياتية، مشيرًا إلى أن عناصر الميليشيات يبيعون أسلحتهم لتأمين وسيلة هروب من ساحات المعارك في ظل استسلام العشرات منهم بعد تضييق الخناق عليهم في جبهات القتال كافة.

وأشار المسئول العسكري، إلى أن جبهات الساحل الغربي لليمن تشهد عمليات عسكرية واسعة للسيطرة على مناطق جديدة ودحر ميليشيات الحوثي الموالية لإيران استكمالا لتحرير وتأمين الساحل الغربي وفك الحصار عن مدينة الحديدة وميناءها وتعز من الجهة الغربية.

ونجح تحالف الشرعية على مدار 4 اعـوام من عمر الحرب، في استعادة نحو 85% من الأراضي لصالح الحكومية اليمنية المعترف بها دوليًا بعد أن كانت في شهر آذَارُ من العام 2015 تتحكم ميليشيات الحوثي في 90% من اليمن، وفقًا لـ"مأرب اليمنية". 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، «الرعد الأحمر الإماراتي».. عملية برمائية قضت على مراكز قيادة الحوثي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري