روسيا تنفي نيتها الدخول في سباق تسلح مع الولايات المتحدة
روسيا تنفي نيتها الدخول في سباق تسلح مع الولايات المتحدة

روسيا تنفي نيتها الدخول في سباق تسلح مع الولايات المتحدة صحيفة المختصر نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم روسيا تنفي نيتها الدخول في سباق تسلح مع الولايات المتحدة، روسيا تنفي نيتها الدخول في سباق تسلح مع الولايات المتحدة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، روسيا تنفي نيتها الدخول في سباق تسلح مع الولايات المتحدة.

صحيفة المختصر نفت روسيا بشكل قاطع أن تكون لديها نية للدخول في سباق تسلح مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وعلى الرغم من أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن، في رسالته السنوية إلى الجمعية الفيدرالية، عن امتلاك روسيا أسلحة كثيرة متطورة وأخرى تتمتع بخصائص وقدرات جبارة تم تطويرها أَثْنَاء السنوات الماضية، نفى الكرملين أن تكون روسيا تسعى إلى الدخول في سباق تسلح مع الولايات المتحدة، وذلك غداة الرسالة التي ألقاها الرئيس بوتين، وتباهى فيها بتطوير روسيا صواريخ جديدة، وذكر إنها "لا تقهر". وأشار الناطق الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن "روسيا لا تنوي إجتياز سباق تسلح"، رافضا اتهامات واشنطن بأن موسكو تنتهك التزاماتها الدولية عبر تطوير هذه الأسلحة الجديدة.

وذكر "إننا نرفض بشكل قاطع أي اتهامات لروسيا بانتهاك أي معاهدة أو بند في القانون الدولي على صعيد نزع السلاح والحد من التسلح​​.. إن روسيا كانت وستبقى ملتزمة بجميع تعهداتها الدولية".

وعن منظومة "سارمات" الصاروخية التي تباهى بها الرئيس بوتين، ذكر بيسكوف إن "الصاروخ -كما تعلمون- موجود بالفعل وتم اختباره بنجاح، هو وأنظمة أخرى ذكرها الرئيس بوتين في كلمته. وهذا جزء من ثالوثنا النووي البري والبحري والجوي".

من جهة أخرى، شككت الولايات المتحدة في قيمة تلميحات بوتين حول الأسلحة الروسية التي لا تقهر، مشيرة إلى أنها تتابع بدقة خطوات روسيا لتطوير أسلحتها، وأن موسكو خرقت تعهداتها الدولية، وذلك في إشارة إلى اعتراف الرئيس بوتين، أَوْساط حديثه، بأن روسيا قامت بتطوير أسلحتها، وهو ما تعتبره واشنطن انتهاكا للمعاهدات المبرمة بين الطرفين.

أما المراقبون، فقد أكدوا أن روسيا تتحدث عن نفس هذه الأسلحة منذ نهاية تسعينيات القرن العشرين، ولا جديد هناك، إلا ما يمكن أن يكون قد تم إدخاله من تعديلات بسيطة عليها. ورأوا أن تهديدات روسيا النووية والصاروخية تهدف لتطمين الداخل الروسي وإعطاء انطباع بالحفاظ على الكرامة الوطنية الروسية من أجل رص الصفوف وراء الرئيس بوتين. ومن جهة أخرى تحاول استقطاب الرأي العام الغربي للضغط على حكومات دوله بفك الحصار عن روسيا والتعامل معها.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، روسيا تنفي نيتها الدخول في سباق تسلح مع الولايات المتحدة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري