ســلســلة حيـــاة الـــزوجيــن "أســرار غــــرف النــــوم" + 18 يُنصــح بمعرفتهــــا
ســلســلة حيـــاة الـــزوجيــن "أســرار غــــرف النــــوم" + 18 يُنصــح بمعرفتهــــا

موضوع هام لكل شاب وكل فتاة متزوجين أو على الإستعداد للزواج ويبحثوا عن السعادة والأستقرار .. وهو "أسرار غرف النوم" .. وان شا الله سيتم تناوله بشكل علمي ومدروس وليس بطريقة تعارض الأخلاق الدينيه او التربويه وسأقوم بنقله من احدى الكتب المتخصصه .. ان شا الله تعم الفائده.


زاوية مخصصة للحديث عن الأوقات التي يقضيها الزوجان، في غرفة النوم وكيف تكون سبباً للسعادة الزوجية، وكذا معالجة بعض المشاكل المتعلقة بها.


السر الاول : مفتاح غرفة النوم

إن لغرفة النوم لغة خاصة بها يستطيع الزوجان من خلالها أن يفهم بعضهما بعضاً كل الفهم، وهذه اللغة لا حروف أبجدية لها ، ولا صوتاً عالياً يجسدها، ولكنها لغة صامتة، العنصر الأساسي فيها هو الجسدُ وحسب،ولذلك فهي تسمي "لغة الأجساد".


وإن الزوجين ليستطيعان أن يفهما بعضهما بعضاً من خلال الأجساد ولغتها ، ولا يعجب أحد من هذا الكلام ، فإن العلم الحديث اكتشف أن نسبة ( لغة الأجساد ) بين الناس هي 65 % بينما نسبة لغة الحروف هي 35% فقط .


وكما أن لكل باب مفتاحاً فإن لغرفة النوم مفتاحاً، ولكنه ليس مفتاحاً من حديد ، أو أي معدن آخر .. إنه مفتاح خاص .. لا يُلمس ، هو معنوي .. بل هما - في الحقيقة – مفتاحان وبهما يرتاح الزوجان بعضهما إلي بعض ، ويستقران ويطمئنان في غرفة النوم.


السر الثاني: مفتاح قلب المرأة


يقال في الأمثال إن مفتاح قلب المرأة الحب ، فعلي قدر ما يزود الزوج زوجته من الحب يستطيع أن يفتح قلبها ، فتقوى العلاقة بينهما ويعيشان في سعادة وهناء .


والحب لا يُعطى بالكلية ، وإنما يعطى تدريجياً ، ويكون عطاؤه بصورة أكبر في غرفة النوم من خلال اللمسات والمداعبات وإشعال المشاعر وسماع الكلمات الحلوة والمعبرة عن جمال الزوجة وزينتها ووصف بعض مفاتنها، عند ذلك تشعر الزوجة بقوة الارتباط وإنها مع زوج يقدر ويفهم ويحب ويعطي ويشعر الزوج نفسه بطعم المعاشرة الزوجية الحقيقي ويري نتيجة إظهار ما في نفسه من حب وعواطف ليفتح بها قلب زوجته.


وأنا مع من يقول إن إبداء الحب من الرجل صعب جداً، ولكن لابد أن يحاول التعبير بما يستطيع وعلي الشكل الذي يقدر عليه ولا يهمله تماماً ، فلو أهمله ولم يعبر عن مشاعره وعاشر زوجته دون ما ذكرت فستشعر الزوجة وكأنها تقضي حاجة من حوائج المنزل ، ولكن عندما يعرف الرجل كيف يحرك عواطف زوجته فسيرى أمراً آخر.


السر الثالث: مفتاح قلب الرجل


أما مفتاح قلب الرجل فهو الجماع أو الجنس، فتستطيع الزوجة أن تجذب زوجها وتتحبب إليه وتتجمل له وتؤنسه بما تستطيع من أفكار وحركات حتي يستأنس بها ويحب الجلوس معها ويشعر بأن غرفة النوم جزء أساسي في حياته لا يستطيع أن يتخلى عنه، بل ويشتاق إليها ، كما أن هناك أفكاراً كثيرة يمكن أن تستخدمها الزوجة للوصول إلي قلب الزوج من خلال الفراش وغرفة النوم.


نعم إن الوقت الذي يصرفه الرجل من حياته الزوجية أو حتي من عمره للجنس وقت قليل ولكنه مهم جداً له ، ويتوقف انطلاقه في الحياة ودرجة إنتاجيته عليه ، بل وأحياناً تتوقف نفسيته عليه ، فهو إذن مفتاح مهم لقلب الرجل لو أحسنت المرأة استخدامه.


تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي وعلق بــ "تم" ليصلك كل ماهو يفيدك في الحياة الزوجية

المصدر : وكالات