“أم عماد ” تنتصر على الحزن و تبيح بالفرح في المشاعر
“أم عماد ” تنتصر على الحزن و تبيح بالفرح في المشاعر

“أم عماد ” تنتصر على الحزن و تبيح بالفرح في المشاعر صحيفة المختصر نقلا عن أضواء الوطن ننشر لكم “أم عماد ” تنتصر على الحزن و تبيح بالفرح في المشاعر، “أم عماد ” تنتصر على الحزن و تبيح بالفرح في المشاعر ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، “أم عماد ” تنتصر على الحزن و تبيح بالفرح في المشاعر.

صحيفة المختصر على مدى اعـوام من الصبر و تمنى النفس بالحج تكللت أماني الحجة الفلسطينية ” أم عماد ” بالحج على نفقة الملكي والعاهل السعودي الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظة الله؛ و لتكون إحدى ضيوف تطبيـق الملكي والعاهل السعودي الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج والعمرة.

استطاعت ” أم عماد ” التَحَكُّم على مشاعر الحزن و الأسى على فقد أبنائها لتعبر عن الفرح والسعادة بشدة وهي تجد نفسها بين حفاوة و ضيافة الملك سلمان بن عبدالعزيز في المشاعر المقدسة بعد أن وضعت اقدامها في عرفات ؛ و على الرغم من فقدها أثنين من أبنائها و أصابة أثنين آخرين إلا أن الإبتسامة لم تفارق محياها.

تكشف النقاب عن أم عماد والفرحة ترتسم على وجهها ضمد الملك سلمان بن عبدالعزيز جراحي منذ فقدى أبنائي .

شعرت بسعادة كبيرة عندما تم ترشيحي لاستضافة الملكي والعاهل السعودي و أنا الآن أعيش أجمل لحظات عمري بين بيت الله الحرام و المشاعر المقدسة فأدعوا لخادم الحرمين الشريفين بالصحة والعافية، وللشهداء بالرحمة.

وبعين الأم المكلومة تروى الحاجة أم عماد قصة فقدها أثنين من أبنائها فتقول استشهد أبنائي في حادث قصف العدوان الإسرائيلي على فلسطين والحمد لله على أن الهمنى الصبر والسلوان و عوضنى بالحج .
‏‫‬

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، “أم عماد ” تنتصر على الحزن و تبيح بالفرح في المشاعر، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : أضواء الوطن