تابع على طرق الصيد المخالف داخل بحيرة المنزلة فى فصل الشتاء
تابع على طرق الصيد المخالف داخل بحيرة المنزلة فى فصل الشتاء

تابع على طرق الصيد المخالف داخل بحيرة المنزلة فى فصل الشتاء صحيفة المختصر نقلا عن اليوم السابع ننشر لكم تابع على طرق الصيد المخالف داخل بحيرة المنزلة فى فصل الشتاء، تابع على طرق الصيد المخالف داخل بحيرة المنزلة فى فصل الشتاء ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة المختصر ونبدء مع الخبر الابرز، تابع على طرق الصيد المخالف داخل بحيرة المنزلة فى فصل الشتاء.


صحيفة المختصر إضافة تعليق

فصل الشتاء من المواسم الهامة فى عمليات الصيد المخالف داخل بحيرة المنزلة نظرا لصعوبة الصيد، مما يدفع بعض الصيادين استخدام أساليب غير تقليدية فى الصيد، ومنه ما هو مخالف وخطر ومنه ما هو يعتمد على فرض التَحَكُّم والبلطجة

ومن هذه الأساليب هو الصيد بالتحاويط وهى مخالفة لقانون الصيد، من حيث نوع الغزل المستخدم فيها، حيث يقوم الصياد بنشر الغزل داخل أعواد الغاب البوص داخل المياه بغرسها فى الطين ويتركها بشكل دائرى، ويترك لها باب دخول واحد فقط للأسماك بحيث تدخل السمكة إلى داخل الغزل ولا يمكنها الخروج ويقوم الصياد فى اليوم التالى بجمع الأسماك من داخل هذا الغزل الحلزونى الشكل.

وفى أشهر الشتاء يختبئ السمك أسفل ورد النيل، أو ما يسمى بـ"البشنين" فيقوم بعض الصيادين بجمع البشنين وتحويطه والأعمدة على شكل دائرى على مساحات مختلفة قد تصل إلى مجموع من الأفدنة ويقوم بصيد الأسماك من أسفل البشنين ويسمى هذا بموسم الطائرة وهذه من أنواع الصيد المخالف من حيث نوع الغزل المستخدم فيها داخل بحيرة المنزلة.

على الجانب الآخر يقوم أصحاب مهنة الصيد الحر بضم أضخم من 10 مراكب إلى بعضها البعض ويقومون بالاصطياد داخل تلك المجمعات للبشنين التى تعدى عليها صياد آخر وأخذ نسبة من المياه التى هى من المفترض الصيد الحر واستحواذه عليها وفرض سيطرته ونفوذه ومنع أى صياد آخر من الاقتراب منها، فيحدث مصادمات كثيرة بين الصيادين وبعضهم، ويتم استخدام فيه السلاح لمنع الصيادين من الاقتراب من تلك المناطق المستحوذ عليه من قبل بعض البلطجية، وتسفر دائما عن وقوع ضحايا.

أما النوع الثانى هو الصيد الجائر داخل بحيرة المنزلة ويعد الكارثة الكبرى على البحيرة والمواطن جـراء الأضرار الخطيرة التى تقع على الإنسان الذى يقوم بأكل تلك الأنواع من الأسماك التى تم اصطياده بطريقة مخالفة، وهى الصيد بالكهرباء والذى انتشر بالبحيرة وأصبح يحدث ليلا ونهارا و يقضى على الأخضر واليابس، فالربح السريع هو هدفهم الأول والأخير. فالعاملون بالصيد بالكهرباء يعملون على قارب صيد ( لنش سريع موتور بحرى ) يعمل عليه فى الغالب أربع صيادين، وبحوزتهم ماكينة توليد كهرباء وأسلاك طويلة، يمكنهم من أَثْنَاء الصيد بالكهرباء فى أَثْنَاء ساعة من الزمن جمع أسماك بما يقارب من 1500 جنيه بينما يتكون مركب الصيد من 10 الى 15 صيادا يعملون طيلة اليوم ولا يقومون بتحصيل نصف ما يحمله صياد الكهرباء فى ساعة واحدة فقط مما جعل هذا العائد المادى لمعدومى الضمير حافزا للصيد بالكهرباء الذى صدر عنه فتوى من مشيخة الأزهر بأنه حرام شرعا.

كل هذا مازال داخل بحيرة المنزلة على الرغم من أنها تشهد مراحل تطهير من ضمن طريقة الدولة التطهير الذى يحدث حاليا إلا أن كل ذلك لم يجد نفعا.

إضافة تعليق


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة المختصر . صحيفة المختصر، تابع على طرق الصيد المخالف داخل بحيرة المنزلة فى فصل الشتاء، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : اليوم السابع